إضافة مدافع روسية إلى مرسيدس الألمانية بتقنية جزائرية

إضافة مدافع روسية إلى مرسيدس الألمانية بتقنية جزائرية

كتب لزهر دخان
إسمها الشاحنة الثلاثية المحاور مرسيدس بنز زيتروس 2733أ الألمانية . وستكون قريباً حسب طموح الجزائرين مزودة بمدافع بدأ الجيش في تصنيعها ليقوم بتركيبها على الشاحنات. وسيكون دور المُصنع الجزائري متمثلاً في تثبيت المدفعية السوفيتية “دي-30” على الهيكل القاعدي للشاحنة كما قالت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية.
وقالت الشروق الجزائرية وهي صحيفة وطنية إهتمت ب بالخبر (وبالإضافة إلى “مرسيدس بنز زيترس”، التي تستخدم مع المدافع المضادة للدبابات “إم تي-12” “رابيرا” وراجمات الصواريخ “بي إم-21” “غراد”، تستعمل وزارة الدفاع كذلك، مركبات أخرى ألمانية الصنع لتثبيت منظومات مضادة للطائرات من عيار 23 ملم والرشاشات ذات العيار الكبير “أوتيوس”.)
وفيما يلي بعض الأرقام حول السلاح الجزائري الجديد أولاً يبلغ وزن مرسيدس بنز ريتروس 27 طناً. وهي بمحرك قوته 326 حصان أما سرعتها فهي 89 كم/الساعة. وهي مزودة بمدافع “دي-30” وتستطيع إطلاق 8 قذائف في الدقيقة. بينما يستطيع مخزنها تحمل تحميله 40قذيفة بوزن 3000 كيلوغرام. ويقود هذا السلاح طاقم مكون من ستة أفراد. وتستطيع القذائف الوصول إلى 15300 متر كحد أقصى للرمي. وتعتبر تكاليف هذا المشروع أقل من تكاليف مشاريع تسلح مماثلة.

 

مقالات ذات صله