استنفار أمني بالسجون تمهيدًا لتأييد حكم الإعدام على مرشد الاخوان بديع

استنفار أمني بالسجون تمهيدًا لتأييد حكم الإعدام على مرشد الاخوان بديع

كتب:حماده صبره

علمت “وكالة الانوار اليوم” باتخاذ مصلحة السجون عدة اجراءات احترازية واعلان الاستنفار الأمني، عقب إحالة مرشد الإخوان و13 متهمًا آخرين من بينهم صلاح سلطان للمفتي، بقضية “غرفة عمليات رابعة”

في نفس السياق، أكد مصدر أمنى، أن مرشد الجماعة الإرهابية قضى ليلته الأولى عقب احالة اوراقه لفضيلة المفتي، تمهيدا لتأييد الحكم بإعدامه في حالة اكتئاب شديد.

وقال مصدر مقرب عقب زيارته إن المرشد قال له “أنا مكنتش رئيس ولا حاجة، هما اللي ودوني في داهية، مكتب الارشاد كله لازم يقف جنبي أنا عملت كل اللي قالولي عليه، أنا مش هتعدم لوحدي، أنا وقت الجد هقول انا مش هستنى لما البس البدلة الحمراء ويشنقوني أنا بريء وراجل كبير حرام عليكم”

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد احالت محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان وسعد الحسيني، وصلاح سلطان القياديين بجماعة الاخوان، و١١ متهمًا أخرين للمفتي بقضية “غرفة عمليات رابعة”. وحددت المحكمة جلسة 11 أبريل للنطق بالحكم في القضية، وتضم اللائحة محمد بديع، محمود غزلان- حسام أبو بكر- سعد الحسيني- مصطفي الغنيمي- وليد شلبي- صلاح سلطان- محمد السروجي- فتحي شهاب الدين – صلاح نعمان مبارك- محمود البربري محمود- عبدالرحيم محمد عبدالرحيم- عمر حسن مالك- سعد خيرت الشاطر.

أما بخصوص التبعات المتوقعة لتنفيذ حكم الإعدام بحق المرشد أكد المصدر أن وزارة الداخلية المصرية قادرة على الخلاص من الجماعة الارهابية وبكل قوة اذا صدرت احكام نهائية بالإعدام ضدهم.

مقالات ذات صله