البيت الأبيض لم يعلن عن موعد البداية ترامب يجد الحل لمستقبل مفاوضات فلسطين وإسرائيل

البيت الأبيض لم يعلن عن موعد البداية ترامب يجد الحل لمستقبل مفاوضات فلسطين وإسرائيل

كتب لزهر دخان
على الرغم من أن الذي قام به إسمه تأخر كبير في الشرق الأوسط . إستطاع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يتجاهل خسائر عملية السلام الأمريكية في الشرق الأوسط جراء منحه القدس إلى الإسرائلين. والتوقيع على مرسوم تنفيذي يجعلها عاصمة لإسرائيل . والشروع في الحديث على عدم الخسارة .والشروع في الترويج لمكاسبه في الشرق الأوسط . وأعلن اليوم 25 حزيران يونيو 2018م على نجاح دبلوماسيته في صناعة نجاح كبير في العلاقات الجديدة بين فلسطين وإسرائيل ما بعد وعد بلفور الثاني .
وفضل ترامب أن لا يكشف عن الموعد المرتقب لإطلاق مفاوضات السلام اليهودية الفلسطينية من جديد . وإكتفى بقوله إنها أصبحت علاقة جديدة ناجحة تسير نحو السلام. وكان ترامب يتحدث في حضرة ضيفه جلالة الملك عبد الله إبن الحسين. ملك الأردن الذي يتواجد في واشنطن في زيارة رسمية إستغلها ترامب ليقول أمام ضيفه إن الأوضاع في العالم بدأت تتحسن لآن أمريكا أصبحت خارج الإتفاق السيء الذي جمعها والإيرانيين .
ووصف ترامب ما حدث ( الأوضاع إختلفت كثيرا منذ أن أنهينا ذلك الأمر (الإنسحاب من الإتفاق النووي) (هذه الصفقة كانت كارثة .)
ويتحدث ترامب دفاعاً عن إنجزاته وأرائه وقراراته التنفيذية في الوقت الذي تدعمه جولة في الشرق الأوسط. يقوم بها مستشاره وصهره جاريد كوشنر . ومساعده لشؤون المفاوضات الدولية جيسون غرينبلات .وهي جولة في الأردن ومصر والسعودية وقطر وإسرائيل. أما جولة مستشاره جون بولتون فهي في روسيا تمهيداً لعقد لقاء قمة بين فلادمير بوتن وترامب. وهو لقاء قد يحدث اليوم قبل الغد وقد لا يحدث أبداً . نظرا لما ألحقته السياسة الأمريكية بقياة الرجلين ترامب وأبوما بالدب الروسي .

مقالات ذات صله