برلماني مهنئاً الشرطة في عيدهم: تصدوا ببسالة لمحاولات النيل من استقرار الوطن

برلماني مهنئاً الشرطة في عيدهم: تصدوا ببسالة لمحاولات النيل من استقرار الوطن

محمد على

 

 

 

هنأ النائب سامي فتحي سوس، عضو مجلس النواب، اللواء محمود توفيق وزير الداخلية وجميع رجال الشرطة المصرية، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة الـ70  ، مثمنا الدور الذي يقوم به رجال الشرطة  في حماية الوطن والمواطنين وتحقيق الأمن والاستقرار الداخلي للبلاد.

 

وأوضح سوس، في بيان له اليوم، أن  تضحيات رجال الشرطة المصرية العظيمة في مواجهة الإرهاب والخارجين عن القانون سيسجلها التاريخ ، وهذا ليس بجديد على جهاز الشرطة المصرية الذى تصدى رجاله ببسالة لكل محاولات النيل من استقرار الوطن، متقدما بخالص التحية والاعتزاز لشهدائنا من أبطال الشرطة المصرية ‏البواسل الذين ضحوا بالغالي والنفيس لتنعم مصر بالأمن والأمان.

 

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن المصريين يثمنون الجهود الأمنية الكبيرة التي يتفانى أبطال الشرطة في تقديمها ليعم الأمن والأمان على الوطن والمواطن، متمنيا لأبطال الشرطة استمرار الملاحم البطولية التي يعبرون بها عما يتمتعون به من وطنية وجاهزية على أعلى مستوى، للتعامل مع الأحداث وتطوراتها.

 

ولفت النائب إلي أنه في 25 يناير 1952، رفض أبطال الشرطة الاستسلام أمام قوات الاحتلال الإنجليزي وإخلاء مبنى المحافظة، رغم قلة عدد أبطال الشرطة وضعف أسلحتهم، وقدموا يومها 50 شهيدا ونحو 80 مصابا، وكانت المعركة شاهد عيان على بسالة وشجاعة أبطال الشرطة المصرية، وسطرت بها الشرطة ملحمة بطولية لازالت باقية في التاريخ في مدينة الإسماعيلية.

مقالات ذات صله