تفاصيل العثور على الطفل “يوسف” في الإسماعيلية بعد إختفائه في ظروف غامضة

تفاصيل العثور على الطفل “يوسف” في الإسماعيلية بعد إختفائه في ظروف غامضة

كتب حماده جمعه 

عثر أهالي الطفل “يوسف محمد محمود” البالغ من العمر 11 عاما عليه، مساء أمس، في مدينة الإسماعيلية، بعد اختفائه لمدة زادت عن 24 ساعة، في ظروف غامضة، حيث ترك منزله الكائن في حي المغازي بمدينة أبوحماد التابعة لمحافظة الشرقية، منذ مساء أمس الأول، ولم يعد إليه حتى تمكن ذويه من معرفة مكانه مساء أمس.

وفي التفاصيل..فقد قال أحد أفراد عائلة يوسف إن الطفل قضى ليلة اختفائه الأولى في أحد شوارع أبوحماد، وحيداً حتى لا يعود للمنزل بعد أن خرج منه غاضبا بسبب مشكلة عائلية، وفي اليوم التالي لاختفائه، ركب القطار وتوجه إلى مدينة الإسماعيلية، حيث تقطن خالته، وكان معه “شريحة تليفونه”، فقام بالإتصال بها في تمام التاسعة مساء، وأخبرها أنه موجود بجوار محطة قطار الإسماعيلية.

وعلى الفور قامت الخالة بالإتصال بذويه، وأخبرتهم بمهاتفته لها، وطلبت منهم عدم التحرك حتى تصل هي إليه أولاً وتطمئن عليه، ومن ثم يأتون، ونفذ الأهل ما طلبته خوفاً أن يهرب الطفل مرة أخرى، وفور وصول الخالة إليه، واصطحابها إياه إلى منزلها، أخبرتهم، وتوجهوا فوراً لإستلامه.

يذكر أن الطفل يوسف قد خرج من منزله مساء أول أمس بعد مشكلة عائلية وشجار بينه وبين أسرته، وقرر عدم العودة بسبب غضبه، ليختفي قرابة اليومين، إلى أن تم العثور عليه في مدينة الإسماعيلية.

مقالات ذات صله