فضيحة الشهادات المزورة في الكويت كرة من لهب في صيف ساخن

فضيحة الشهادات المزورة في الكويت كرة من لهب في صيف ساخن

 كتب عبدالنبى النادى
مثل كرة اللهب تدحرجت قضية الشهادات المزورة في الكويت في صيف ملتهب ليتطاير شرارها في كل مكان
القضية التى تفجرت قبل أيام وأخذت طريقها إلى العناوين الأولى للصحافة المحلية أصبحت حديث المجالس والديوانيات الحقيقية والافتراضية مع تراشق الاتهامات بشأن عمليات تزوير مزعومة من حملة الشهادات العليا الذين كانوا يحجزون مقاعدهم على الصفوف الأولى أو أولئك المتحدثين الفضائيين المتسترين بحرف الدال
تفجرت القضية عندما تم الكشف عن مقيم مصرى يتولى تنسيق عمليات التزوير لحصول زبائنه على شهادات عليا بينها الدكتوراه من جامعات مصرية لم يسبق لهم أن دخلوها مقابل مبالغ مالية، ولكن هذا الكشف لم يكن سوى الجزء الأول الفصل الأكثر أهمية هو أن المزور كشف عن شبكة داخلية تتولى تسجيل الشهادات العليا في السجل الحكومي التابع للوزارات المسؤولة عن التعليم والتعليم العالى والتسجيل يضمن لصاحب الشهادة الحصول على امتيازات وظيفية

مقالات ذات صله