ما هى المسميات التى اطلقت على مكة المكرمة ؟

ما هى المسميات التى اطلقت على مكة المكرمة ؟

بقلم : مـحـمـد جـمـال

مكة المكرمة حظيت بمنزلة عظيمة فى نفوس المسلمين عبر العصور ، اختارها الخليل ابراهيم – عليه السلام – بأمر من المولى – عزوجل – لكى تكون مأوى لزوجته السيدة هاجر وابنه اسماعيل – عليه السلام – ورفع قواعد بيت الله الحرام هو وابنه اسماعيل فيها فنالت هذه البلدة شرف وجود هذا البيت العتيق فيها ، وهى ايضًا موطن الرسول الكريم – ص – ومنطلق البعثة النبوية والمكان الذى ألقى فيه الرسول خطبته الاخيرة المشهورة التى عُرِفَت بحجة الوداع ، والملتقى الذى يقصده الحجاج المسلمين من كل فج عميق .

كرمها الله –عزوجل – وذكرها فى كتابه العزيز فوصفها بأم القرى فى قوله تعالى ( وهذا كتاب انزلناه مبارك مصدق الذى بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها ) وميزها الله – تعالى – ووصفها ايضًا بالبلد الامين فى قوله تعالى ( والتين والزيتون – وطور سنين – وهذا البلد الامين ) واشار اليها الله – تعالى – فى كتابه باسم ( بكة ) فقال – تعالى – ( ان اول بيت وضع للناس للذى ببكة مباركا وهدى للعالمين ) وذُكِرَت هنا ببكة لانها كانت تبُك اعناق الجبارين وتفنى كل من يقع عليها الظلم والطغيان ويبيح حرمتها ، وفى رأى آخر سبب تسميتها ببكة لانهم يتباكون فيها أى يزدحمون

كما سُميت هذه البلدة المباركة ب ( الحاطمة ) لانها تحطم الجبارين والمفسدين ، و ( القادس ) لانها تتمتع بالقدسية والطهارة من الفساد ، عرفت ايضا ب( الباسة ) لانها تدمر الفاسدين فيها ، و ( الناسة ) اى التى لا يحدث فيها ظلما ولا بغيا ، وسميت كذلك بالصلاح وام رحم

اما عن اسم ( مكة ) الاسم المعروف لدينا أُطلق عليها ذلك لانها تمُك الجبارين أى تفنيهم وتهزمهم وتنتصر عليهم ، وكذلك لانها تمك الناس اى تجذبهم نحوها

وهذا الاسم ذكر كثيرا فى العديد من الكتابات منها الكتابات الثمودية القديمة فعُرِفَ رجل ثمودي باسم مكى اى منسوب الى مكة ، ويقال ايضا ان اسم مكة يعود الى بابل فى العراق وتعنى البيت وهى عند العرب الكعبة المشرفة ، وذكرت فى الكتابات اليونانية القديمة التى ترجع الى القرن الثانى قبل الميلاد كلمة ( ماكورابا ) اى مكة المكرمة ، وكلمة ( ماكورابا ) أو ( مكرب ) تعنى المدينة المقدسة التى يتوجه اليها الناس من كل مكان ، وفى رأى اخر يقول أن كلمة ( مكة ) من اصل يمنى جاءت مع قبيلة جرهم عندما نزحت فى مكة وهى تنقسم الى مقطعين ( مك ) و ( رب ) اى مكرب وتعنى بيت الرب فى لغة اهل الجنوب وخاصة اهل اليمن .

هذه هى المسميات التى اطلقت على مكة المكرمة وهذا يدل على مدى اهمية هذه البلدة عند الله – سبحانه وتعالى – وذلك بحمايته وذكره لها فى القرآن الكريم وعند المسلمين لولعهم الشديد بالذهاب اليها للحج فيها ، فغفر الله كل من قصد بيت الله الحرام وطاف حوله وأدى مناسك الحج فى هذه الايام المباركة ، وازرقنا يا الله حج بيتك المحرم .

مقالات ذات صله