اعلان فيولا 2

هيئة المساهمات المجتمعية – معاً تعلن إطلاق برنامج معاً للمنح دعماً للمؤسسات الاجتماعية في أبوظبي

هيئة المساهمات المجتمعية – معاً  تعلن إطلاق برنامج معاً للمنح دعماً للمؤسسات الاجتماعية في أبوظبي

محمد على

 

 

 

أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية – معاً، اليوم، عن إطلاق مبادرتها الرائدة “برنامج معاً للمنح”  لتوفير الدعم المالي اللازم لتنمية وتمكين المؤسسات الاجتماعية والمنشآت الاهلية ومؤسسات النفع العام القائمة، والتي تعمل على تحقيق أهداف التطور والتقدم المجتمعي في في إمارة أبوظبي.

وتتماشى المبادرة مع استراتيجية هيئة معاً في دعم نمو قطاع ثالث مزدهر ومستدام في الإمارة، يشمل المؤسسات ذات الأهداف الاجتماعية التي تنسجم مع تعزيز قيم ثقافة العطاء والتعاون والمشاركة المجتمعية.

وتسعى هيئة معاً لتحقيق أهدافها في ريادة الابتكار الاجتماعي ودعم نمو المشاريع الاجتماعية الناشئة لتمكين القطاع الثالث، من خلال العديد من المبادرات والبرامج المبتكرة، ومنها برنامج حاضنة معاً والمسرع الاجتماعي حيث تقدم  الهيئة الدعم اللازم لرواد الاعمال الاجتماعيين الناشئين لتطوير أفكارهم ومشاريعهم المبتكرة بالاضافة الى توفير الدعم المالي المستدام من خلال صندوق الاستثمار الاجتماعي.

ويتوجب على المؤسسات المؤهلة للاستفادة من برنامج معاً للمنح، توظيف الدعم المالي المقدم لتحقيق أثر اجتماعي في سبيل إحداث تغيير إيجابي حسب الأولويات الاجتماعية في أبوظبي.

وتتعاون الهيئة مع المؤسسات الاجتماعية والمنشآت الاهلية ومؤسسات النفع العام القائمة، والحاصلة على المنح، حيث يكون المجال مفتوح للتقديم على مدار العام، وتتابع مشاريعها لضمان تحقيق أثر اجتماعي مستدام وقابل للقياس، إلى جانب بناء مجتمع صحي ومتماسك.

وبهذه المناسبة صرحت سعادة سلامة العميمي، المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية -معاً: “نعتبر إطلاق برنامج معاً للمنح إنجاز مهم يُسجل في مسيرة الهيئة لإحداث أثر اجتماعي إيجابي في مجتمع أبوظبي، ويمثل خطوة هامة لدعم نمو قطاع ثالث مزدهر قادر على الاضطلاع بمهامه وإيجاد حلول للتحديات الاجتماعية التي نواجهها اليوم “.

وتابعت: ” يتمتع مجتمع أبوظبي بمنظومة من القيم الإيجابية كالمحبة والتعاون التي تلعب دوراً فعالاً في تمكين ريادة الأعمال الاجتماعية الراغبة في تقديم الدعم إلى المجتمع المحلي. ويهدف برنامج معاً للمنح إلى تحديد ودعم المؤسسات الاجتماعية التي توفر أكثر الحلول ابتكاراً، عبر تقديم الدعم المالي اللازم لتحقيق أهدافها وتوسيع نطاق أعمالها. ومن خلال إطلاق هذه المبادرات البناءة تسعى الهيئة لترسيخ قيم العطاء والتعاون ووضع المجتمع في المقام الاول بالاضافة الى تحقيق أثر إيجابي ينعكس على نمط حياة سكان إمارة أبوظبي”.

وللحصول على الدعم المالي من برنامج معاً للمنح، يتوجب أن تكون الجهة المتقدمة مؤسسة اجتماعية أو منشأة أهلية أو مؤسسة نفع عام  قائمة مسجلة ومرخصة بشكل قانوني في إمارة أبوظبي، وأن تتوافق أهدافها مع الأولويات الاجتماعية في أبوظبي.

ووفقًا لنتائج استبيان جودة الحياة لعام 2018، حددت دائرة تنمية المجتمع مجالات الأولويات الاجتماعية وفقاً لما يلي، لتكون الركائز الأساسية لبرنامج معاً للمنح ليعمل وفقها ويساهم في معالجتها:

المجتمع والأسرة

التركيز على المشاريع الهادفة إلى تعزيز التماسك والتواصل المجتمعي، وتفعيل مشاركة كافة الفئات في المجتمع مثل أصحاب الهمم وكبار المواطنين والمقيمين.  وتشجيع المشاركة بشكل أوسع في الأنشطة التطوعية لخدمة المجتمع.

جودة الحياة

التركيز على المشاريع التي تهدف إلى تعزيز  جودة الحياة في المجتمع، عبر توفير توفير برامج وحلول مبتكرة لتعزيز الصحة النفسية والجسدية في أبوظبي.

التعليم وتنمية المهارات

التركيز على المشاريع الهادفة لتمكين جيل الشباب من خلال تطوير المهارات وتنمية المواهب.

وتوفر الهيئة عبر فريق من الخبراء في هذا المجال، المساعدة للراغبين بالتقدم للحصول على المنح، ومناقشة مشاريعهم وأهدافها ومدى فعاليتها لتكون حلول مستدامة وذات أثر قابل للقياس قبل تزويدهم بالدعم المالي.

ومن جانبه صرح فيصل الحمودي، مدير إدارة مشاريع العقود الاجتماعية، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع الحاضنة والعقود الاجتماعية : “يوفر البرنامج فرصة مميزة لرواد الأعمال و المؤسسات الاجتماعية والمنشآت الاهلية ومؤسسات النفع العام. ونتطلع لبدء العمل معهم لبناء قطاع ثالث مزدهر ومستدام ملتزم بإحداث أثر اجتماعي إيجابي، وتحقيق التطور المجتمعي”.

مقالات ذات صله

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: