إمبــابــة تصــــــرخ ” إنقذوا مستشفى إمبابة المركزي من البلطجية”

إمبــابــة تصــــــرخ ” إنقذوا مستشفى إمبابة المركزي من البلطجية”

كتب: محمد على

 

 

إستقبلت وكالة الانوار اليوم إستغاثة من اهالى منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة يناشدون فيها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى والسيد اللواء وزير الداخلية محمود توفيق بالتدخل لانقاذهم وإنقاذ مستشفى امبابة المركزي فمنذ فترة و المستشفى تتعرض لانتهاكات البلطجة والبلطجية وقد حدث امس واقعة تندى لها الجبين  وهى الاعتداء على طبيب العظام مساءا على يد 4 بلطجية وأهانوه اثناء ممارسة عمله وقاموا بسرقة تليفونه .

ويسرد لنا احد اهالى المنطقة أصل الحكاية وهى قيام طبيب عظام بفتح عيادة بدون ترخيص بعد نقله الى احدى المحافظات وعدم تنفيذ قرار نقله ، قيام هذا الطبيب استخدام اشخاص للوقوف امام باب المستشفى وعتد نزول مرضى من سيارات ملاكي او تاكسي او توكتوك يخبروهم أن المستشفى بلا طبيب عظام وينصحوهم بانه يوجد طبيب شاطر بجوار المستشفى وأسعاره رخيصة ، وتم تقديم أكثر من بلاغ ضد هؤلاء الاشخاص الذين يقفون امام باب المستشفى ولكن لا حياة لمن تنادي .

وبالأمس  وقعت ربة منزل على يديها فأرادت أن تطمئن على نفسها فاتجهت الى مستشفى امبابة المركزي فأوقفها على باب المستشفى شخصان وأخبراها أن المستشفى لا يوجد بها طبيب عظام بالرغم من وجود الطبيب د هشام عبد الحميد ويمارس عمله وأخبراها بأنه توجد عيادة عظام خلف المستشفى وبها طبيب  وأسعاره زهيده فاتجهت ربة المنزل الى هذه العيادة وقاموا باجراء اشعة ب 150 جنيه واخبروها بان يدها تحتاج الى عملية والعيادة على استعداد لاجرائها ، فتوجهت ربة المنزل الى المستشفى مرة اخرى لعلها تجد طبيب يطمئنها فإذا بها تجد الطبيب د هشام عبد الحميد يمارس عمله فأطلعته على الإشاعة فأخبرها بأن يدها سليمة ولا تحتاج الى عمليات ، فأخبرته بما حدث معها بداية من وقوفها بباب المستشفى وايقافها من اشخاص لا علاقة لهم بالمستشفى وقصة العيادة والتي يعلم قصتها الجميع .
توجهت ربة المنزل الى العيادة وقامت بسبهم واتهمتهم بالنصب وبعد عدة دقائق دخل 4 اشخاص مفتولي العضلات وقاموا بالتعدي على طبيب المستشفى اثناء ممارسة عمله ولقنوه علقة ساخنة وقاموا بسرقة تليفونه المحمول .
توجه الطبيب الى قسم شرطة امبابة لتحرير محضر وفوجئ أثناء تحرير المحضر بدخول الطبيب صاحب العيادة والتي أغلقت بالشمع الأحمر عدة مرات وعدم وجود ترخيص بها وهو يجبس يده ويريد تحرير محضر ضد طبيب المستشفى مدعياً عليه بأنه هو الذي اصابه .
تدخل مدير المستشفى وأوضح ان المستشفى خالية من اطباء العظام فسمح السيد المأمور للطبيب التوجه الى مستشفى امبابة المركزي لمراعاة المرضى والحضور صباحاً للتوجه الى نيابة قسم امبابة .
واختتم القارئ رسالته موجهاً رسالته الى كل المسئولين: أنقذوا مستشفى امبابة المركزي ….، انقذوا الأطباء ….. انقذوا اهالي امبابة

تستقبل وكالة الانوار اليوم رسائلكم عبر صفحتها على الفيس بوك http:/https://www.facebook.com/anwar2day/

مقالات ذات صله