الأخوان من السجن الي التفاوض

الأخوان من السجن الي التفاوض

كتب:حماده صبره

تفاصيل مثيرة تكشف عن اجتماعات سرية بالأخوان داخل السجن لانهاء الأنقسام السياسي في مصر

قال وزير الدفاع القطري “خالد العطية”خلال مقابلة معه في برنامج”الحقيقة”الذي يبثه التلفزيون الرسمي القطري مساء الأحد الماضي.

انه تلقي اتصال من وزير الخارجية السابق “جون كيري” حيث طلب من العطية استئذان سمو الأمير القطري بي أنتقال العطية الي مصر للقاء قادة الاخوان المسلمين في السجن وفي المقدمة
خيرت الشاطر،محمد مرسي،وباقي قادة الأخوان، وتحالف دعم الشرعية الموالي للأخوان المسلمين .

وكان اللقاء يضم كلآ من وزير الدفاع القطري”خالد العطية”والشيخ”عبدالله بن زايد”وزير الخارجية الأماراتي و مساعد وزير الخارجية الأمريكي في ذاك الوقت “ويليام بير” وأوضح الي ان الذين أصروا علي تحديدهم
الثلاثة هم الأشقاء في مصر كما جاء علي لسانه.

حيث تم التحدث بينه وبين اللواء “محمد العصار”عضو المجلس الأعلي للقوات المسلحة المصرية سابقآ
خلال أتصال هاتفي وان “العصار”اخبره انه بأنتظارهم

ولفت “العطية’ انه خلال لقاء “خيرت الشاطر” كان يوجه كلامه الي الشيخ “عبدالله بن زايد “ويتكلم عن المعاناة والألم وكيف أنهم طعنوا في الظهر .

كما ان “الشاطر” اخبرهم ان الأخوان مستعدون للجلوس والحوار حقنآ للدماء للوصول الي التفاوض وحل المسألة سلميآ.

وتابع “العطية” بعد خروجهم من محبس “خيرت الشاطر” للقاء الرئيس المعزول”محمد مرسي” في محبسه.
ولكن قال فوجئنا بعد ذلك بإلغاء كل الاجتماعات دون إيداء الأسباب وانه لا يعلم حتي الأن ما هذا السبب وسماه بالغامض.

كما قال”العطية”أيضآ انه كلما بنينا جسورآ للتقارب مع “مصر”يتدخل طرف اخر لإفساد ذلك بسبب وجود اجندات خاصة
ولفت الي ان التزام قطر تجاه مصر مستمر دون تأثير لاعتقادنا أنها يجب ان تكون قوية

مقالات ذات صله