الإعدام لقاتل برلماني مغربي

الإعدام لقاتل برلماني مغربي

كتب لزهر دخان
صدر اليوم الثلاثاء 16 كانون الثاني يناير 2018م حكم بإعدام القاتل .الذي قتل نائب في برلمان المغرب ” هشام المشتراي” وكان المشتراي قد قتل النائب عبد الله مرداس .أمام منزله مستخدما بندقية أطلق منها ثلاثة رصاصات قاتلات .مات على إثر الإصابة بها النائب المتوفي في السابع من مارس أّذار 2017م . يذكر أيضا أن البندقية كانت بندقية صيد وكان عبد اللطيف في سيارته بالدار البيضاء .
وصدر عن المحكمة ذاتها حكم بالمؤبد. وهي أرملة القتيل التي حوكمت بالسجن المؤبد . وحوكمت إبن أخته بالسجن 30 عاماً. وحوكمت قريبة للأرملة قدّمت على أنها “عرافة” بالسجن عشرون سنة.
كما تمكنت السلطات من إيقاف إبن أخت القتيل المدعو حمزة وقد كان يعيش في تركيا متواريا عن الأنظار.
ورأى الإدعاء المغربي أن المجرمين كانت لديهم دوافع ليست سياسية . وهي ما دفعهم إلى إرتكاب جريمتهم التي كانت من أجل الإنتقام . وأكد الإدعاء أنهم كانوا قد تواصلوا هاتفيا. ودار بينهم حديث ليس سياسة .كما أنه لم يعثر في كمرات المراقبة إلا على أدلة على علاقات جنسية جمعت بين المتهمين.
ويقال أن الأرملة التي حكمت عنها المحكمة بالمؤبد كانت قد إنتقمت من زوجها لآنها عنفها (“العنف الذي مارسه ضدها، ما حمل عشيقها المستشار المحلي على تنفيذ الجريمة بمساعدة ابن أخته”.)
ويبقى حكم الإعدام في المغرب يصدر من العام 1993 مع وقف التنفيذ .أما الشارع المغربي فلم يوقف التنفيذ نهائيا لآن رأي الشارع ما زال بين المؤيد والمعارض للإعدام.

مقالات ذات صله