البريد الفيومي يشهد أسوأ فترات تاريخة في عهد أشرف رمضان مديرة الحالي والمواطن الفيومي يسأله الرحيلا

البريد الفيومي يشهد أسوأ فترات تاريخة في عهد أشرف رمضان مديرة الحالي والمواطن الفيومي يسأله الرحيلا

تحقيق /حماده جمعه
قيادة أخري من القيادات التي وضعت في غير مكانها الصحيح والوافدة أيضا بل المنفية نفيا لا يقبل مجالا للشك بل هو نفي مع سبق الاصرار ليأتي إلينا من القاهرة ليتولي هو الاخر منصب مدير عام البريد الفيومي
فلقد إختزل أشرف رمضان مهامة الوظيفية داخل مكتبة العاجي للتوقيع علي ما يأتي إلية من بوسطة فقط هذا المكتب الذي أصبح بين عشية وضحاها كهفا خاصا به يمنع الإقتراب منه أو التصوير وخصوصا إثنين لا ثالث لهما الصحفي وحامل الشكوي حتي ولو كانت ضد مسؤل يعمل تحت قيادتة حيث يمنع تماما الوصول الية وليس أدل علي كلامي من جعله بل فرضة لحراسة من أربع مدراء لمكتبة العاجي الخاص والأدهش أن أشرف رمضان لم يفرق في معاملتة بين القريب أو حتي الغريب حتي من يعملون تحت قيادتة آذا تقدم أحدهم بشكوي له فلا يجد منه إلا أسوأ المعاملات والمخالفة للدين فديننا الحنيف هو المعاملة وهذا ما أكدتة بعض المصادر المقربة منه ومن صنع القرار ناهيك عن أن البريد الفيومي في عهدة شهد أسوأ فترات عصرة فبدلا من أن يرتقي بهذة المنظومة الخدمية أخذ يرتقي بها إلي أسفل سافلين ولكن إعلم يا سيادة المدير أنك بأفعالك المشينة هذه لن ترتقي الي أعلي عليين ناهيك أيضا عن الفوضي والاهمال التي يشهدها حوالي 201مكتب بريد علي مستوي المحافظة تحت قيادتة فقد كنا أرسلنا عدة شكاوي وفاكسات لمعالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ولمعالي رئيس الهيئة القومية للبريد المصري ضد السيد أشرف رمضان مدير عام البريد بالفيوم نتهمه بالتقاعس عن أداء عملة الوظيفي لعدم قيامة بتكليف أحد موظفي إدارة التفتيش الفني بالتحقيق في الشكوي المقدمة مني ضد مدير مكتب توفير الفيوم طلعت س س والتي حملت رقم 1256 مما أدي إلي إهدار وضياع حقي أمام موظفي مكتب توفير الفيوم وبناءا علية سنقوم برفع شكوي وبلاغا أخر ضده لمعالي رئيس مجلس الوزراء ولرئاسة الجمهورية وبالمستندات للتحقيق في مخالفات مالية وإدارية إرتكبت في عهد أشرف رمضان وعلي مرأي ومسمع منه دون أن يحرك ساكنا
وأما علي مستوي الإنتخابات النقابية العمالية فقد أكدت مصادر بريدية رفضت ذكر اسمها أن السيد اشرف رمضان يقوم بالضغط وبالامر المباشر علي السادة المرشحين لإنتخابات النقابة العامة للعاملين بالبريد والمغصوب عليهم من وجهة نظره بالتنازل عن الترشح لصالح المرشحين الاخرين والمقربين منه والمرضي عنهم سواء كان الترشيح علي منصب الرئاسة او العضوية وهذا مخالف تماما لقوانين ولوائح التنظيم النقابي لكن علي ما يبدوا أن أشرف رمضان إنتهج منهاج المخالفة في حياتة الشخصية والوظيفية واهما نفسة أن المخالفة هي سر النجاح وأن مبدئة العملي هو فرق تسد
لذا تهيب وكالة الانوار اليوم الاخبارية وشبكة المراسل اليوم الإلكترونية والمنظمة المصرية الدولية لحقوق الانسان والتنمية بالفيوم بمعالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكذلك بمعالي رئيس الهيئة القومية للبريد المصري بضرورة إنقاذ البريد الفيومي من الاهمال والفوضي والتسيب الذي لحق به في عهد الأشرف رمضان وضرورة التحقيق في وقائع ومخالفات إرتكبت في عهدة وضخ دماء جديدة بدلا منه لتتولي سفينة إصلاح البريد الفيومي من جديد

مقالات ذات صله