الحب :التفرقة بين الحب والانجذاب وعدم الخلط بينهما

الحب :التفرقة بين الحب والانجذاب وعدم الخلط بينهما
بقلم/ مرفت عبد القادر
بالنسبة للكثيرين، يصعب الشعور بالحب تجاه شخصين في وقت واحد حيث يتطلب الأمر عمقًا بالمشاعر لاستمرار العلاقة الرومانسية، فالفئة الأكبر من البشر تجد صعوبة كبيرة في الحفاظ على حب شخص واحد وإبقائه في حياتها، لكن هذا لا ينفي وقع بعض الرجال في حب امرأتين في الوقت نفسه، لكن ما التصرف الصحيح حال الوقوع في ذلك الفخ اللذيذ؟
وفقًا لأطباء الصحة النفسية، فإن وقوعك في حب شخصين مختلفين في الوقت ذاته يشير إلى العديد من الاحتمالات منها أنك لا تحب أي منهم، أو تشعر بالحب تجاه شريكك الأصلي وتنجذب وتعجب بالأخر أو قد تكون وقعت في الحب مع الشخص الجديد لكن من المؤكد أن كلا العلاقتين لا يرتقيان للحب.
وأشار الأطباء إلى أنه من الضروري التفرقة بين الحب والانجذاب وعدم الخلط بين كلى الشعورين، حيث يوصف الانجذاب بالكيمياء قصيرة المدى التي تحدث داخل الجسم وقد تخدع البعض بكونهم وقعوا في حالة حب عميق على الرغم من كونها مجرد إعجاب سطحي أو شهوة عابرة.
أما الحب فهو علاقة عميقة وشغف دائم بالشريك ويتطور بمرور الوقت ليصبح الثنائي أقرب للشخص الواحد ويولد الحب ارتباطا وثيقا يصعب الابتعاد عنه؛ ووفقا للأطباء قد ينجذب الرجل إلى امرأة تشعره بالثقة وأخرى تمنحه الأمان أو تشعره بتميزه واختلافه.
ونصح الأطباء حال الشعور بحب شخصين مختلفين في نفس الوقت، بتجاهل الإحساس بالخزي والخجل والنظر للأمر على كونه علامة إيجابية تشير لوجود نواقص في علاقتك الحالية مع شريك حياتك.
ويفضل إعادة تقييم العلاقة على أساس سليم وتحديد أسباب الوقوع في حب شخص آخر على وجه التحديد سواء إذا كان يلبي رغبتك الناقصة في التواصل أو الاحتواء أو الصداقة.
وشدد الأطباء على ضرورة اتخاذ القرار المناسب بأنهاء علاقتك بشريك الحياة أو إكمالها لتفادي التوتر والشعور بالخزي والذنب

مقالات ذات صله