الدكتور : محمد العقلاء يشرح مستقبل الثورة الرقمية للمحاماه بملتقي الثورة الرقمية

الدكتور : محمد العقلاء يشرح مستقبل الثورة الرقمية للمحاماه بملتقي الثورة الرقمية
كتب : ماهر بدر
صرح المستشار التنفيذي خالد السيد عن إنعقاد ملتقى مستقبل الثورة الرقمية في مجال المحاماة والقانون والمنعقد بالمملكة العربية السعودية بمدينة الرياض عبر برنامج زووم في تمام الساعة الثامنة بتوقيت مدينة الرياض من مساء يوم الأحد الموافق23/01/2022م و قد ترأس الملتقى الدكتور “محمد العقلاء” والذي ابتدأ بكلمه إفتتاحية عن دور المحاماة الرقمية في تطوير مهنة المحاماة وميزات التحول الرقمي و تأثير الذكاء الإصطناعي على مستقبل العمل القانوني و تأثير التحول الرقمي في تحقيق العدالة الناجزة و تأثير الخدمات الإلكترونية في تطوير مرفق القضاء وأداء القضاة و مواكبة التشريعات لثورة الذكاء الإصطناعي وتقنين مستجداتها و تفعيل حجية الأدلة الرقمية .
كلمة الدكتور “محمد العقلاء”عن مستقبل الثورة الرقمية في مجال المحاماة والقانون حيث أصبح التطور التقني السريع والذي نال كافة المجالات على وجه العموم وكان للمحاماة والقانون نصيباً كبيراً في هذا التطور الذي بدء بالفعل فالتحول الرقمي لمكاتب المحاماة أصبح ضرورة ملحة خاصة بعد جائحة كورونا حيث كانت بداية التعجيل وتسريع الثورة الرقمية والتحول في كافة المجالات والأنظمة والمحاماة من الصناعات التي واجهت التحول الرقمي بوضع العديد من البرامج و المنصات التي تحتوي على جميع المعلومات و البيانات و القواعد لمواد القانون والأنظمة والعملاء وتوفير أدوات الذكاء الإصطناعي لمرونة تطوير شركات المحاماة وفق مميزات و خصائص عديدة على سبيل المثال وليس الحصر تقديم الدعم لجميع الخدمات القانونية ومساعده للعملاء في أي وقت على مدار ٢٤ ساعه و إمكانية العمل عن بعد وسرعه ومتابعه المهام و خطط سيرها و تنفيذها وتحديد الفئة المستهدفة لإنجازها وإنشاء البيانات و تخزينها عبر العديد من الوسائط و إستخراج تقارير لجميع القضايا وتفاصيلها بالرقم والمحكمة التابعة لها والحفاظ على التواصل المفتوح مع جميع العملاء و قد ساهمت هذه البرامج الرقمية في إزالة العديد من العقبات من ضياع الوقت و تزايد حجم الأعمال الورقية من مستندات ووثائق و عقود وصعوبة البحث والحصول عليها إضافة إلى تعقيدات المراجعة والخطوات في كل قضية وعدم القدرة على المتابعة والتذكير بمختلف المواعيد وقد أسهمت هذه البرامج الرقمية و مدى مرونتها في الإستخدام سواء من أي جهاز إلكتروني سواء كان الهاتف المحمول أو تابلت أو لاب توب أو الكمبيوتر و من أي مكان سهولة الإستخدام وفي أي وقت علاوة على ميزة الأداء والعمل عن بعد توفيراً للوقت وبأداء و فعالية عالية الجودة و يمكن القول حوكمة حقيقة لأعمال المحاماة .
أما كلمة المستشار التنفيذي “خالد السيد” متحدثا عن دور الرقمنة في تطوير مهنة المحاماة وحوكمة أعمال المحاماة وهذه الكلمة أختصرت في الآتي:”دور الرقمنة في تطوير مهنة المحاماة والحديث عن الثورة الرقمية و مدى تأثيرها على مهنة المحاماة أو منظومة العدالة أصبح يشكله الذكاء الإصطناعي بما يسمى العدالة التنبؤية إذ ستصير الآلة قادرة على تحليل معطيات نازلة والتنبؤ بالحكم الذي سيصدر فيها فاليوم أصبحت العديد من الدول تستخدم برمجيات خاصة لتقرير الإجراءات القضائية سواء في شقه الجنائي أو المدني و التجاري بحيث أصبح لها تطبيق في مجال بإحتساب إحتمال الخطر القانوني و إعطاء فرضيات عن بعض الإجراءات الواجب إتخاذها.
وذلك بمشاركة عدد من السادة المتحدثين منهم الدكتور”محمد حمـزة خبير متخصص في التحويل الرقمي رئيس أكاديمية القمة العربية الدولية ود. عبدالناصر محمد بكر محاضر تكنولوجيا التعليم بالجامعة الأمريكية – كلية التعليم المستمر و المستشارة”فاطمة الزهراء” عضو مجلس نقابة المحامين ومقررة لجنة المرأة والمستشار “عبدالحكيم شداد” المحامي بالنقض والمحامي “مصطفـي جـمـال”باحث قانوني متخصص في تكنولوجيا وأمن المعلومات و د.سيـد قاسـم إستشاري ريادة الأعمال والتطور المؤسسي و معالي الدكتور “باهـو دحـود”مدير المركز الدولي للوساطة والتحكيم غرفة التجارة والصناعة والزراعة -موريتانية أستاذ جامعي بجامعة نواكشوط العصرية والمستشار “أحمد رجائی” المستشار العمالي بسفارة جمهورية مصر العربية بالرياض و الدكتور “هشـام فهمـي” والمستشار”أبو بكر محمد عبده” و المستشار “أحمد عجيب”والمستشار”محمد علوان سليمان”والدكتور”شعبان علم الدين” و الأستاذ”رائد البهدل” والدكتور”عمرو سراج”و د.”إمام غريب”و الدكتور”عبد الراضي حجازي” النقيب العام للنقابة العامة لمستشاري التحكيم الدولي وخبراء الملكية الفكرية والمستشار”طارق فتحي السعدني” و الأستاذة”نانيس هنري” المستشارة الإعلامية لصدى الخبرة بمصر والدكتورة”دينا الجندي” عضو المجلس القومي للمرأة والأستاذ “إسلام مصطفى” والدكتور “أحمد العيسوي” والمستشار “حمدي الهلالي”والإعلامي “أحمد عبدالصبور”والدكتورة”أمل عبدالستار” والصحفية”ولاء مصطفى” و الدكتور”سيد علي أبو الفتوح” والمستشار الإعلامي”عبدالله الدوسري”و الأستاذة”ولاء إسماعيل” عضوة الإتحاد النسائي الأوروبي بهولندا والمستشار “محمد أحمد عشماوي” و المستشار المالي”رامي لبيب” و المستشار”جمال السباعي” والدكتور “أبو بكر مصطفى” و الدكتور “محمد الشافعي”والإعلامي “علاء خليل” و نخبة من القانونين والخبراء و المختصين ورجال الأعمال والإعلام من شتى بقاع الوطن العربي وانتهى الملتقى إلى إدراج العديد من التوصيات الهامة .قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏جلوس‏‏

مقالات ذات صله