العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري تستقبل وفداً كندي ويبحث سُبل التعاون المشترك

العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري تستقبل وفداً كندي ويبحث سُبل التعاون المشترك

كتب: محمد على

 

 

عقد النائب طارق رضوان رئيس لجنة العلاقات الخارجية نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الاحرار لقاءً مع عمر الغبرة عضو البرلمان الكندي ومستشار وزير الخارجية الكندي للشئون البرلمانية

في بداية اللقاء رحب النائب طارق رضوان بالسيد عمر الغبرة والوفد المرافق لسيادته، مؤكداً على عمق العلاقات الثنائية بين مصر وكندا في شتى المجالات، وأن هناك قضايا ذات اهتمام مشترك تهم البلدين على الساحتين الإقليمية والدولية.

ومن جانبه أكد النائب الكندي أن بلاده تنظر إلى مصر كشريك مهم لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثمناً الجهود التي تبذلها مصر في حربها ضد الارهاب، كذلك من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة، وفي مقدمة ذلك تحقيق المصالحة الفلسطينية، ودور مصر في حل الأزمة اللبنانية الأخيرة.

وأعرب الغبرة عن سعادته بالجالية المصرية بكندا، والتي تقدر بما لا يقل عن 250 ألف كندي من أصل مصري، موضحاً أنها جالية نشطة وتعمل بدأب لبناء نهضة كندا، مؤكداً أهمية تواصل البرلمان المصري معهم عن طريق إجراء زيارات إلى كندا.
وقد أبدى رضوان رغبته في مزيد من التعاون بين البلدين خاصة البرلماني منها، عن طريق إجراء زيارات متبادلة بين أعضاء من برلماني البلدين الأمر الذي سيكون له تأثير إيجابي على العلاقات المتميزة بين البلدين.

كما أكد طارق رضوان أن حقوق الانسان تختلف في مصر عن أي دولة أخرى فلدينا تحديات تتعلق بتطوير التعليم والصحة والمياه والكهرباء، كما أن مصر مرت بثورتين وتم تغيير خمس حكومات، ولدينا مشاكل على الصعيد الداخلي، فلابد من اتخاذ كل ما هو ضروري لضبط الحياة في مصر عن طريق وضع القوانين المناسبة، موضحاً رضوان أن مصر تسعي جاهدة لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، بجانب إقامة مشروعات كبيرة وذلك لتوفير فرص عمل لأبناء مصر وزيادة معدل النمو الاقتصادي.

حضر اللقاء السيد جيس داتون سفير دولة كندا بالقاهرة ، وعدد من أعضاء اللجنة.

مقالات ذات صله