القللى يناشد وزير الصحة بإعادة الدور الحقيقى للوحدات الصحية فى القرى

القللى يناشد وزير الصحة بإعادة الدور الحقيقى للوحدات الصحية فى القرى

كتب: محمد على

 

 

 

 

 

صرح المستشار هانى رياض القللى المتحدث الرسمى لحركة وعى للتثقيف السياسى أن الدكتور أحمد عماد وزير الصحة عليه مسئولية كبيرة فى متابعة الوحدات الصحية فى كل قرى مصر , ذلك لأن الأهمال وصل الى منتهاه بالوحدات الصحية , بل أن الأمر وصل الى أن الوحدات الصحية أصبحت مرتعا للكلاب الضالة والحشرات بسبب الإهمال المستشرى وعدم المتابعة الدورية من مديريات الصحة على مسئولى الوحدات الصحية .
وقال المستشار هانى القللى أن المواطنين يعانون من الأوضاع المتردية في الوحدات الصحية فى كل محافظات مصر بلا إستثناء , حيث أنه لا توجد مستلزمات طبية ولا أدوية تكفي أو خدمات جيدة، فالمرضى يذهبون ليشتروا كافة الأدوية على نفقتهم الخاصة، وبذلك تزداد معاناة المواطن الفقير بأن يتحول العلاج المجانى في الوحدات الحكومية إلى حلم صعب المنال ووهم كبير يصعب تحقيقه.

واضاف القللى أن معظم المحافظات تعانى من إهمال شديد في القطاع الصحي، حيث سوء حالة المستشفيات والوحدات الصحية وغياب الأطباء وتعطل الأجهزة الطبية فضلا عن غياب الرقابة وانتفاع أصحاب المصالح الخاصة من العيادات والمراكز الطبية وأصحاب معامل التحاليل والأشعة كما أن المستشفيات فى المدن تعاني إهمالا رغم قربها من الأجهزة الرقابية فما بال الوحدات الصحية في القرى النائية والتي سقط المواطنون بها من حسابات المسئولين فحتى استخراج شهادات الوفاة من مستشفيات القرى لم يعد بقدرتهم بسبب أن تلك الوحدات مغلقة طوال اليوم.

وأشار القللى أن الوحدات الصحية هي حقل تجارب للأطباء حديثي التخرج حيث ان الأطباء العاملين والمكلفين بهذه الوحدات هم أطباء ممارسون – حديثو التخرج – وليسوا من المتخصصين، وهو ما يفسر أسباب عدم اهتمام المترددين علي تلك الوحدات بجودة الخدمة الصحية المقدمة، حيث إنهم علي يقين من أن الأطباء المعالجين ليسوا من المتخصصين، وهو ما يجعلهم يتوجهون إليها في الحالات العاجلة فقط.

مقالات ذات صله