بالتعاون بين محافظة الفيوم وهيئة فلوبرايت الأمريكية منح دراسية لخريجى الجامعات والثانوية العامة والدبلومات الفنية

بالتعاون بين محافظة الفيوم وهيئة فلوبرايت الأمريكية منح دراسية لخريجى الجامعات والثانوية العامة والدبلومات الفنية

كتب.حمادة جعفر
بالتعاون بين محافظة الفيوم، وهيئة فلوبرايت للتبادل التعليمي والثقافي بين جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية، فتح باب التقديم لبرنامج دعم التعليم المهني للعام الأكاديمي 2018 / 2019 ، على أن يكون الموعد النهائي للتقديم 21 من شهر ديسمبر 2017 م.
حيث تقدم الهيئة 11 منحة دراسية للشباب المصري للدراسة بالكليات المجتمعية في الولايات المتحدة الأمريكية، بهدف تطوير خبرة خريجى الدبلومات الفنية والثانوية العامة والجامعات وصقل مهاراتهم المعرفية، بمجالات الزراعة وتكنولوجيا المعلومات، والهندسة التطبيقية، ووسائل الإعلام، وإدارة الأعمال، والسلامة العامة، والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، والسياحة والفنادق.
الجدير بالذكر أن التقدم للمنحة بشكل شخصي ولا يتطلب ترشيحاً من جهة العمل، ويشترط في المتقدم أن يكون مصري الجنسية، ولا يقل عمره عن 21 سنة ولا يزيد عن 30 سنة، وأن يكون حاصلاً على الثانوية العامة أو ما يعادلها بنسبة لا تقل عن 70 % ، وأن يكون حاصلاً على شهادة التوفل أو ما يعادله بحد أدنى 400 درجة من هيئة الإميديست أو من أحد مراكز ( ets )المعتمدة.
لا يشترط الخبرة العلمية بالنسبة لخريجي المدارس الثانوية الفنية نظام الثلاث سنوات وكذلك نظام الخمس سنوات والمعاهد الفنية العليا ( نظام السنتان ) والثانوية العامة، أما بالنسبة للحاصلين على درجة البكالوريوس أو الليسانس فيجب أن تكون لدى المتقدم سنتان خبرة عملية كحد أدنى، على أن تكون فى العامين الماضيين، وأن يكون مجال المنحة المتقدم إليها مختلفاً تماماً عن مجال دراسته الجامعية.
كما يشترط في المتقدم أن يكون مقيماً بمصر، وأن يلتزم بالعودة بعد انتهاء فترة الدراسة، وأن يكون المتقدم ( بالنسبة للذكور ) حاصلاً على إعفاء أو تأجيل رسمي من الخدمة العسكرية.
أشار محافظ الفيوم بأن المحافظة ترحب بجميع المبادرات التى تخدم الشباب فى المجال العلمى وغيره من المجالات، ولن تدخر المحافظة جهداً فى الوقوف بجانب الشباب لصقل مهاراتهم المعرفية وخبراتهم العملية، من أجل الارتقاء بهم وتطوير قدراتهم المهنية، مضيفاً بأن الشباب هم قاطرة التنمية والعمود الفقري لبناء الأوطان ولابد من فتح مجالات عديدة لهم لاستثمار طاقاتهم الاستثمار الأمثل ومنحهم الفرصة كاملة للمشاركة فى النهوض بمصرنا الغالية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

 

مقالات ذات صله