بالصورمحافظ بني سويف : مجالس تنمية مصغرة بالقرى ومعارض اليوم الواحد لتسويق منتجات الريف..

بالصورمحافظ بني سويف : مجالس تنمية مصغرة بالقرى ومعارض اليوم الواحد لتسويق منتجات الريف..

بني سويف احمدعيدورشان

عقد المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف اجتماعا موسعا ضم اللواء عصام العلقامي السكرتير العام،واللواء خميس أبو الفضل السكرتير العام المساعد ، ورؤساء المدن السبع ، ورؤساء 39 وحدة محلية قروية ، لبحث عدد من الملفات الهامة المتعلقة بمستوى الخدمات والمرافق ، ومراجعة عدد من الموضوعات الخاصة بمشروع التنمية بالقرى وإعادتها للإنتاج تحت شعار” القرية المنتجة “

وفي بداية الإجتماع استعرض المحافظ عدداً من الموضوعات الهامة منها تطورات الوضع في مشروع التنمية المستدامة بالقرى والذي يبدأ بمبادرة القرية المنتجة ، بالإضافة إلى مجموعة أنشطة تنموية متكاملة أهمها إقامة وحدات التصنيع الزراعي الغذائي، بجانب تشجيع ودعم المشغولات الحرفية واليدوية المتنوعة،ومجموعة من الأنشطة التوعوية لرفع المستوى الثقافي والتعليمي في الريف

حيث طالب المحافظ رؤساء القرى بتكوين مجالس تنمية مصغرة بكل وحدة محلية تضم عدد من المتخصصين وكبار الشخصيات والجمعيات الأهلية والشباب والمرأة من أبناء كل قرية للمساهمة في تحقيق التنمية وطرح الأفكار لإستغلال كافة المقومات والميزات التنافسية التي تتوافر بكل وحدة قروية مع المشاركة الفعلية في تنفيذ مشروع التنمية المستدامة والقرية المنتجة التي تسعى المحافظة إلى تعميمه

وكلف المحافظ إدارة تنمية القرية بالتنسيق مع الوحدات المحلية لإعداد قائمة بالمشروعات المنتجة التي يمكن تنميتها ودعمها أوتنفيذها بالقرى والتي تعتمد على مقومات القرية مثل صناعات السجاد اليدوي والأكلمة والحرير والألبان وانتاج عسل النحل ومنتجات التصنيع الزراعي الغذائي

كما كلف المحافظ رئيس مدينة بني سويف بملف استمرار معرض تسويق منتجات القرى المقام بحديقة النصر بمدينة بني سويف ، والذي يتم إقامته الخميس من كل أسبوع ، موجها باقي رؤساء المدن بإعداد التجهيزات اللازمة لإقامة معرض اليوم الواحد بالسبع مدن، تمهيدا لإقامة معارض دائمة لهذه المنتجات انطلاقا للمشاركة في معرض بالقاهرة بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية

ووجه المحافظ بإعداد تقرير مفصل عن الجمعيات الفاعلة في كل قرية ،والتي تنشط على أرض الوقع ولها إنجازات فعلية للإستفادة من جهودها في تنفيذ المشروع ، حيث تمثل هذه الجمعيات جهات قريبة من حياة المواطن القروي ويمكنها أن تساهم في تحديد سمات ومميزات كل قرية من النواحي والأنشطة الاقتصادية والإنتاجية المتميزة بها ،ويمكن دعمها وتطويرها لتكون مشروعات ناجحة

وتطرق الإجتماع لمناقشة الموقف التنفيذي لخطة ومشروعات الدولة في القطاعات الخدمية بالقرى ، حيث شدد المحافظ على سرعة تقديم تقرير الموقف التنفيذي لهذه المشروعات ، وٍأسباب توقف العمل ببعض المشروعات ومقترحات تذليل هذه المعوقات مع ضرورة إعداد تقرير عن احتياجات كل وحدة محلية في القطاعات الحيوية للإسترشاد بها عند وضع خطة الدولة الخدمية

 

مقالات ذات صله