حافلات وشاحنات صنعت محليا ًتبدأ الخدمة في الجزائر مدنيا وعسكريا

حافلات وشاحنات صنعت محليا ًتبدأ الخدمة في الجزائر مدنيا وعسكريا

كتب لزهر دخان
بعدما تم توزيع الإنتاج في العام الماضي على المؤسسات الجزائرية التي يحق لها الإستفادة من الإنتاج الوطني الجزائري في مجال السيارات العسكرية والمدنية . وكانت السيارات المُسلمة في مجالات الإسعاف والإطفاء والركوبة أي النقل المدني والعسكري . وبعدما وعدت الجهات المختصة الجزائرية بتكرار التجربة الناجحة وتكلمت الحكومة على رغبات لدى القطاع الخاص الصيني في دخول الأسواق الجزائرية من أجل إنشاء مصانع لصناعة السيارات . كالتي أنشأتها الجهات الألمانية والفرنسية والأخرى الإيطالية المختصة في الطائرات ونظيرتها الأمريكية المختصة في صناعة قطر غيار الطائرات . أصبح من السهل جداً أن نتوقع مواصلة النجاح لقطاع صناعة السيارات في الجزائر .
ثمار هذا النجاح وردت اليوم في خبر نشرته وزارة الدفاع الجزائرية بتاريخ الأحد 11 فيفري 2018 م .وجاء فيه أنه تم تصنيع 771حافلة وشاحنة متعددة المهام من علامة مرسيدس-بنز من قبل شركة AMS-MB / رويبة بالناحية العسكرية الأولى. ثم تم تسليمها إلى مستحقيها ومن بينهم المديرية المركزية للعتاد بوزارة الدفاع الوطني . وحصتها منها (454) وكانت حصة (317) شاحنة أو حافلة لمؤسسات إقتصادية عمومية وخاصة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏بدلة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

 

مقالات ذات صله