رئيس الجامعة الألمانية الدولية GIU مبنى العاصمة الإدارية يحمل رمز الصداقة بين مصر وألمانيا

رئيس الجامعة الألمانية الدولية GIU مبنى العاصمة الإدارية يحمل رمز الصداقة بين مصر وألمانيا

كتب : ماهر بدر وسعيدسعده
أعلن ما تيوس كناوت رئيس الجامعة الألمانية الدولية أن مبني الجامعة في العاصمة الإدارية يحمل شعار رمز الصداقة المصرية الالمانية، وأنه يعلو المبنى كلمة GIU في تصميم متحرك يمكن رؤيته من جميع الجهات وقال رئيس الجامعة الألمانية الدولية في تصريح له إن شروط القبول بالجامعة هي نفس الشروط المتبعة في الجامعات الأم بألمانيا، وتطبق بنفس الوضع على شهادات التخرج منها، مؤكدا أن الجامعة الجديدة تعد جسرا جديدا لتعزيز العلاقات بين ألمانيا ومصر، وهي أحد أبرز نتائج زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكتوبر 2018 لألمانيا، وتعكس ثقة ألمانيا في مصر وتابع قائلا، إن الجامعة الألمانية الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة ستسهم في تعميق العلاقات العلمية والثقافية والاقتصادية والتكنولوجية بين البلدين، مع تواجد هذا الكم الهائل من التعليم الجامعي العالي الألماني في مصر، بالإضافة للمدارس الألمانية ومعهد جوتة والهيئة الألمانية للتبادل العلمي، الأمر الذي يؤكد عمق العلاقات الثنائية ووصولها لمستوى جديد يفتخر به الجانب الألماني نظرا للمكانة المتميزة التي تحظى بها في مصر.
وأشار كناوت إلى حرص الجانب الألماني على التواجد في العاصمة الإدارية الجديدة فهي مصر المستقبل، موضحا أن مبنى الجامعة يوثق لتواجد التعليم الألماني في مصر ويوطد العلاقات الثقافية ويزيد من عمق الترابط بين البلدين، وأن هناك تواجد قوي تكنولوجي ألماني يمثل قوة العلم والتكنولوجيا الألمانية وعمق العلاقات بين مصر وألمانيا في مجال التعليم العالي والثقافة والتعليم الأساسي والبحث العلمي الذي يمتد لأكثر من 150 عاما.
ونوه إلى أن الجامعة تضم ستة كليات ستقوم بتدريس العديد من التخصصات المختلفة وهي:
• كلية المعلوماتية وعلوم الكمبيوتر تضم تخصصات:
o علوم الكمبيوتر الصناعي)
o علوم قواعد البيانات
o هندسة البرمجيات
o أمن المعلومات والبيانات – تكنولوجيا الإعلام
• كلية الهندسة التي تضم تخصصات: o السيارات ميكاترونيك /الكهربائية o الطاقة
o التصنيع الروبوتات والتشغيل الآلي o التحكم والميكنة
• كلية إدارة الأعمال تضم تخصصات:
o التمويل والعلوم المصرفية
o المؤسسات الصغيرة والمتوسطة
o الإدارة الدولية
o السياحة والفندقة
o إدارة المشروعات وأعمال البناء
o إدارة الموانئ والمطارات
o اللوجستيات
o إدارة العقارات
o التسويق الرقمي
• كلية التصميم وتضم تخصصات:
o التصميم الصناعي
o تصميم الأزياء والحلي
• كلية التكنولوجيا الحيوية
• كلية الهندسة الصيدلية والتكنولوجيا
وأوضح أن تحالف الجامعات المؤسسة للجامعة الألمانية الدولية يضم جامعات: برلين للعلوم التطبيقية، أولم للعلوم التطبيقية، والجامعة التطبيقية للاقتصاد والقانون ببرلين، وميونيخ للعلوم التطبيقية، ميونستر للعلوم التطبيقية، أوسنبروك للعلوم التطبيقية، هامبورج للعلوم التطبيقية، بريمن للعلوم التطبيقية، جامعة هايلبرون للعلوم التطبيقية، كولونيا للعلوم التطبيقية ” والجامعة الألمانية بالقاهرة”.
كما اشار سيادتة الي وجود منح بالجامعة الألمانية الدولية GIU لدراسة التكنولوجيا الحديثة بمقرها بالعاصمة الإدارية وكانت الجامعة قدأعلنت عبر بيان لها عن تنظيم دورات صيفيه بمقرها بالعاصمة الإدارية الجديدة لدراسة التكنولوجيا الحديثة على مدار 3 أيام متتاليين خلال يوليو الجاري. وذكر بيان صادر اليوم عن الجامعة الألمانية الدولية أن المعسكر الصيفي يهدف إلى تعريف الطلبة على أحدث التقنيات التكنولوجية في مجالات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والتفكير الحسابي وتصميم الألعاب والتي تعد أحد ركائز التكنولوجيا الحديثة في العصر الحالي.
وأضاف البيان أن الذكاء الاصطناعي يعد من التقنيات الحيوية والهامة في الوقت الحاضر التي تطور بسرعة مذهلة وأصبح جزءًا من حياتنا اليومية.
وأشار البيان إلى أن الطلاب سيقومون بدراسة المصطلحات العلمية المتعلقة بعلم الروبوتات، وأسس وعلوم البرمجة وكيفية تطبيقها عملياً، حيث من المنتظر أن يكون الطالب مع نهاية المعسكر قادرا على معرفة أساسيات وكيفية صناعة الأجهزة الذكية.
كما تشمل الدراسات مجال تصميم الألعاب قدرة الطلبة على التعرف على أساسيات تصميم الألعاب باستخدام منصات متعددة فهي من أكثر المواد المستخدمة حالياً نظراً لتطور طرق وشكل الألعاب Video Games، حيث سيتعرف الطالب على العديد من المراحل بداية من الضوء ثم الكاميرا ثم محرك الفيزياء إلى كتابة كود اللعبة، فمع نهاية هذه المادة سوف يكون الطالب لديه القدرة على صناعة نموذج مبدئي، وتصميم لعبة حقيقية بسيطة يُمكن استخدامها على العديد من الأجهزة.
هذا وقد صرح خلال زيارتة لمقر الجامعة الالمانية GIU: بان مبنى العاصمة الإدارية يحمل رمز الصداقة بين مصر وألمانيا والذي اقرة ما تيوس كناوت رئيس الجامعة الألمانية الدولية أن مبني الجامعة في العاصمة الإدارية يحمل شعار رمز الصداقة المصرية الالمانية، وأنه يعلو المبنى كلمة GIU في تصميم متحرك يمكن رؤيته من جميع الجهات.
وقال رئيس الجامعة الألمانية الدولية – في تصريح له – إن شروط القبول بالجامعة هي نفس الشروط المتبعة في الجامعات الأم بألمانيا، وتطبق بنفس الوضع على شهادات التخرج منها، مؤكدا أن الجامعة الجديدة تعد جسرا جديدا لتعزيز العلاقات بين ألمانيا ومصر، وهي أحد أبرز نتائج زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكتوبر 2018 لألمانيا، وتعكس ثقة ألمانيا في مصر.
وتابع قائلا، إن الجامعة الألمانية الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة ستسهم في تعميق العلاقات العلمية والثقافية والاقتصادية والتكنولوجية بين البلدين، مع تواجد هذا الكم الهائل من التعليم الجامعي العالي الألماني في مصر، بالإضافة للمدارس الألمانية ومعهد جوتة والهيئة الألمانية للتبادل العلمي، الأمر الذي يؤكد عمق العلاقات الثنائية ووصولها لمستوى جديد يفتخر به الجانب الألماني نظرا للمكانة المتميزة التي تحظى بها في مصر وأشار كناوت إلى حرص الجانب الألماني على التواجد في العاصمة الإدارية الجديدة فهي مصر المستقبل، موضحا أن مبنى الجامعة يوثق لتواجد التعليم الألماني في مصر ويوطد العلاقات الثقافية ويزيد من عمق الترابط بين البلدين، وأن هناك تواجد قوي تكنولوجي ألماني يمثل قوة العلم والتكنولوجيا الألمانية وعمق العلاقات بين مصر وألمانيا في مجال التعليم العالي والثقافة والتعليم الأساسي والبحث العلمي الذي يمتد لأكثر من 150 عاما ونوه إلى أن الجامعة تضم ستة كليات ستقوم بتدريس العديد من التخصصات المختلفة وهي:
• كلية المعلوماتية وعلوم الكمبيوتر تضم تخصصات:
o علوم الكمبيوتر التطبيقية (الذكاء الصناعي)
o علوم قواعد البيانات
o هندسة البرمجيات
o أمن المعلومات والبيانات – تكنولوجيا الإعلام
• كلية الهندسة التي تضم تخصصات:
o السيارات ميكاترونيك /الكهربائية
o الطاقة
o التصنيع الروبوتات والتشغيل الآلي
o التحكم والميكنة
• كلية إدارة الأعمال تضم تخصصات:
o التمويل والعلوم المصرفية
o المؤسسات الصغيرة والمتوسطة
o الإدارة الدولية
o السياحة والفندقة
o إدارة المشروعات وأعمال البناء
o إدارة الموانئ والمطارات
o اللوجستيات
o إدارة العقارات
o التسويق الرقمي
• كلية التصميم وتضم تخصصات:
o التصميم الصناعي
o تصميم الأزياء والحلي
• كلية التكنولوجيا الحيوية
• كلية الهندسة الصيدلية والتكنولوجيا
وأوضح أن تحالف الجامعات المؤسسة للجامعة الألمانية الدولية يضم جامعات: برلين للعلوم التطبيقية، أولم للعلوم التطبيقية، والجامعة التطبيقية للاقتصاد والقانون ببرلين، وميونيخ للعلوم التطبيقية، ميونستر للعلوم التطبيقية، أوسنبروك للعلوم التطبيقية، هامبورج للعلوم التطبيقية، بريمن للعلوم التطبيقية، جامعة هايلبرون للعلوم التطبيقية، كولونيا للعلوم التطبيقية ” والجامعة الألمانية بالقاهرة”.
كما صرح الدكتور أشرف منصور: ان الجامعة الألمانية الدولية GIU بالعاصمة الجديدة مركز إشعاع لنشر العلوم في مصر وأفريقيا هذا ماأكده الدكتور أشرف منصور الرئيس المشارك لمجلس أمناء الجامعة الألمانية الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، أن الجامعة الألمانية الدولية بالعاصمة الإدارية تعد مركز اشعاع ثقافي علمي حضاري عالمي لنشر العلوم والتكنولوجيا الألمانية من أرض مصر لإفريقيا والعالم العربي ومنارة للعلوم والتكنولوجيا، وهو ما عبر عنه مبنى الجامعة باستخدام شرائح النحاس في واجهة المبنى والتي تعكس بريق أشعة الشمس لتضفي خصوصية للمكان وتعطى رونقا خاصا لقلب العاصمة الجديدة.
وقال الدكتور أشرف منصور أن استخدام النحاس في واجهة مبنى الجامعة الألمانية الدولية بالعاصمة الجديدة يحمل العديد من الدلالات من أهمها ان أشعة مصر وانعكاسها على النحاس يمثل نور المعرفة الذي يسطع من بلادنا للمنطقة والقارة الإفريقية، فضلا عن أن النحاس معدن نفيس ذو أهمية خاصة عند المصريين القدماء يحمل الطابع الفرعوني، لذا تم اختياره من الجانب الألماني ليوضع بجانب اللون الحجري على مبنى معاصر يمثل التكنولوجيا الألمانية، وهو تزاوج للحضارات ورمز للتعاون الأورو متوسطي.
وأضاف أن النحاس يعكس دفء مصر وتسامح أهلها واحتضانها للثقافات والشعوب المختلفة على مر الزمان، موضحا أن الجامعة الألمانية الدولية مركز اشعاع للعلم وهدية ألمانيا لمصر، ومنارة علمية لبلادنا مصر وقارة أفريقيا والمنطقة.
وأشار الدكتور أشرف منصور إلى أهمية تواجد هذا الصرح الألماني في عاصمة مصر الجديدة التي هي العاصمة الإدارية الجديدة، وأن الجامعة بدأت بالفعل في تنفيذ العديد من المشروعات البحثية والدورات التدريبية إلى جانب تقديم المحاضرات التعريفية واستقبال الزائرين، وهو ما يؤكد وجود حياة حقيقية داخل الجامعة وكذلك العاصمة الإدارية نفسها.
وتابع قائلا، إنه سيتم تقديم خريج يمتلك 3 لغات إلى جانب المهارات التي سيتمكن منها خلال دراسته المتخصصة ليكون لديه القدرة على الالتحاق بسوق العمل مباشرة من خلال تعلم التكنولوجيات الجديدة والصناعات الحديثة التي تخدم توجهات الدولة المصرية ومن ثم تنمية قدراتها على المنافسة في مختلف الأسواق العالمية، لافتا إلى أن الجامعة تعد الوحيدة التي تم تأسيسها من خلال اتفاقية دولية وإرادة سياسية رفيعة المستوى.
ونوه منصور إلى أن الجامعة تمنح درجة البكالوريوس والدراسات العليا، موضحا أن التعليم الألماني العالي يعتمد على وحدة البحث العلمي والتطبيق العملي ويعمل على تنمية مهارات الطلاب ليكونوا على استعداد للدخول إلى سوق العمل مباشرة.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏أحذية‏‏‏‏

 

مقالات ذات صله