قاعدة مصطبه

قاعدة مصطبه

بقلم مصطفى السبع 

وهنتكلم بالعامية أوووى حوار جاء بخاطرى وله أسباب حقيقية حدثت أمامى علشان كده هعتبر أن كل شخص فى هذة الدنيا دى واللى عايشين فيها شايف الكلام ده يخصه يعتبر نفسه قاعد معايا دلوقتى على هذه المصطبه ويناقشنى في هذا الموضوع .

البداية:

أنت ياإبنى عامل فى نفسك كده ليه تاعب نفسك وعامل زى البهلوان ليه رزقك ونصيبك هيجولك لحد عندك لأن ربنا هو اللى بيقسم الأرزاق إفتكر أمك وأبوك عملوا إيه وحرموا أنفسهم من إيه علشان توصل للى أنت فيه دلوقتى.
صرفوا عليك دم قلبهم علشان تبقى بنى آدم وصاحب شهادة عاليه ضحوا بكل حاجه علشان يشوفوك حاجه مشرفه إنما أنت مفيش فايدة طمعك وقلة إيمانك جعلوك كفيفا لاترى حتى نفسك نعم أنت مش بتشوف نفسك فعلا إنما أنت شايف اللى حواليك وبالأخص الناس الكبار نسيت ربنا ونسيت أهلك ونسيت نفسك علشان ترضى الناس الكبار عمرك يا إبنى فكرت إزاى ترضى أبوك ولا أمك وانت بعيد عنهم عمرك فكرت فى اولادك وانت متغرب عنهم ممكن اااه تكون بتفكر فيهم لكن إمته وكام مره فى الشهر مره مرتين تلاته عشر مرات مش كفايه طبعا أنت بقه تقدر تعدى ساعة من غير ما تتصل بمديرك علشان تنقله أخبار زملاءك لا طبعا أنت بتشحن مخصوص علشان توصل للمدير كل حاجة ويكون راضى عنك ويقولك برافو أنت الراجل بتاعى وتسعى إنك تاخد تقدير منه مع أنه عبد زيك وأنت مش بتسعى تاخد تقدير من رب الكون لأنك عمرك مافكرت تعمل خير وبعدين تيجى تتكلم وتقول أنا بقالى يومين أو تلاتة أو إسبوع مكلمتش أولادى وساعات تقول بقالك شهر ولا سنه مكلمتش لا أبوك ولا أمك طبعا علشان حضرتك مش فاضى لهم علشان حضرتك بقت حياتك كلها المدير الفلان راح والمدير العلان جه وتجرى ورا ده وورا ده وتشيل لده الشنطه وتمسح لده عربيته المهم فى الآخر بيتقال عليك لامؤاخذه……….وتلاقى نفسك عايش بدون كيان وبدون كرامه ..
عمرك ياإبنى أشتغلت وأجتهد للمصلحة العامة بالطبع لا علشان كده معظم المؤسسات فشلت عارف فشلت ليه علشان أمثالك تركوا المصلحة العامه وبيجروا ورا إرضاء المدير على حساب كل حاجه سواء إن كانت مؤسسة أوزملاء عمل أوحتى مع الجيران وكمان أهلك وأولادك أكيد بتكون النتيجه إنك مش ناجح فى حياتك لامع جيرانك ولا أهلك ولا أولادك وفيه ناس كتير أمثالك حياتهم إدمرت علشان عاشوا سلبيين طول عمرهم .

ياإبنى خلى بالك أنت كده غلطان فى حق نفسك وبضيع نفسك بل بضيع أجيال من ورا منك .

عارف تبقى بنى آدم امته لما ترضى الله ثم ترضى والديك ثم ترضى أولادك ثم ترضى نفسك.ثم ترضى عملك وأخيرا ترضى مديرينك.
شوفت بقه هما دول أساسك فى الحياة ولو حافظت على هذا الأساس دى هتحقق معاك نتائج كويسه فى كل أمورك وطول ما أنت بتحافظ على عطاءك نحو ربك ولأولادك ولعائلتك ولنفسك ولعملك هتلاقى المدير الذى يرفع لك القبعه إحتراما وإجلالا لك لأنك حققت بمجهودك النجاح ولكن هل يأتى هذا من فراغ بالطبع لا
لابد من إرضاء الله ودعاء الوالدين لك وحرصك وخوفك ومحافظتك على أولادك ثم ترضى نفسك بأن تحافظ على كيانك وكرامتك ثم الإجتهاد فى العمل بكل ضمير حتى تكون النهاية إرضاء مديرك دون تجاوزات أو مصالح شخصية .

هتعمل إيه يا إبنى هتبطل الحركات بتاعتك دى اللى بتشيل النفوس منك وتزعل زملاءك منك هتعمل إيه علشان تحافظ على نفسك وكيانك وتجتهد وتتفوق وتساعد على نمو المؤسسة سيبك ياإبنى من كتر التليفونات اللى على الفاضى وانت مخصصها للمديرين فقط خليهم هما اللى يتصلوا بيك لما يلاقوك محقق نجاح كبير ومبهريين منك ساعتها تقدر ترفع راسك لفوق ويفتخر بيك أولادك وعائلتك إسمعها منى نصيحه ممكن أكون أقل منك فى التعليم وفى المستوى الاجتماعى لكن أنا أكثر منك خبرة فى الحياة وشوفت كتير وسمعت كتير وشوفت ناس معملتش بالنصائح وكانت نهايتهم صدمه وكارثه لهم ولأولادهم بل خسروا الإحترام من الجميع وخسروا أنفسهم أمام أنفسهم وخسروا كرامتهم أمام أقرب الناس لهم .

نصيحه أخيره من على هذه المصطبه.

إعمل خير هتلاقى خير
حقق هدفك وهدف مؤسستك
بلاش تسعى أنك تاخد رزق غيرك الارزاق دى بتاعت ربنا خلى عندك إيمان وقناعه بما أنت فيه وقل الحمد لله.
حط فى إعتبارك أن بين إيديك رسالة للأجيال القادمة فلازم تسيب لهم حاجه كويسه يتعلموا منها ويكملوا رسالتك نحو التقدم والنجاح والحب للآخريين وحب المصلحة العامة حتى نكسب جيلا قويا متحدا على كلمة الاخلاص فى جميع الأمور.

نهاركم سعيد
جمعة طيبة ومباركة

مقالات ذات صله