كن وطنى

كن وطنى

كتبت /إلهام عبد التواب

نعم لابد لنا فى هذا الظروف نكون أوفياء للوطن ، ونتجرد من كل المسميات والأسماء والصفات ، كن وطنى فقط لا أحزاب ولا تيارات ولا حركات فكون فقط وطنى بمعنى لا إنتماء إلي كل ذلك فى ظروف بلدنا الحبيبة الأن ،بمعنى واضح للجميع إننا في أشد حالات الحروب ،نعم ليس فقط حرب بالسلاح فى سيناء الحبيبة ولكن هناك حروب أخرى ، منها الشائعات والمعلومات والإقتصاد، وتغريب وتجرد كل شيء فى اصول الوطن حتى يحصلوا على مرادهم ،
كن عاقلا وحكيما،مش وقت المصلحة الفردية ،ولا الطمع والجشع وعدم الضمير المهنى أو الإنسانى كلنا لابد أن نتكاتف ونشبك الأصابع مع بعضنا البعض ،
يعنى إية معارضة ؟ يعنى إية معارضة بمعنها الحقيقي
مفهوم المعارضة هو
(المعارضة) في السياسة في الاستعمال الأكثر عمومية أن أية جماعة أو مجموعة أفراد يختلفون مع الحكومة – على أساس ثابت وطويل الأمد عادة – ولو أن المصطلح يمكن أن يصف المعارضة المتعلقة بالقضايا في إطار تشريع واحد أو اقتراح سياسة.ويطبق المصطلح على نحو أكثر تحديدا على الأحزاب في المجلس النيابي التي تختلف مع الحكومة وترغب في الحلول محلها
و غالبا ما تمارس المعارض في الإطار الشرعي وضمن المؤسسات الثابتة. ففي بريطانيا العظمى، يتيح التشريع الرسمي في الدولة للمعارضة ممارسة نشاطها بملء حريتها. غير أن المعارضة قد ترفض أحيانا النظام السياسي القائم فتتمرد عليه مما يضفي عليها طابع التطرف. وخلاصة القول، تضم المعارضة الأشخاص والجماعات والأحزاب، التي تكون مناوئة، كليا أو جزئيا، لسياسة الحكومة. ثمة دول لا تسمح مطلقا بوجود أحزاب معارضة،
وفي السياسة مصطلح المعارضة مقترن بالأحزاب السياسية أو أي مجموعات أخرى تعارض حكومة، مجموعة سياسية أو حزب سواء في منطقة أو مدينة أو دولة. تختلف درجة المعارضة من بلد إلى آخر ومن نظام سياسي إلى آخر، في الأنظمة السلطوية أو الليبرالية قد تكون المعارضة مقموعة أو مرحب بها
في بعض البلدان وخاصة في العالم الثالث قد تتحول المعارضة السياسية إلى معارضة مسلحة وهذا ما قد يسمى تمرد مسلح أو ثورة أو قد تتدهور الأمور لتصل إلى ما يسمى حرب أهلية.
المعارض السياسي
هو شخص منتمي لحزب سياسي أو تيار سياسي أو حتى صاحب رأي مستقل غير منتمي لتيار ما، ويدعى معارض لأنه يعارض على أسلوب أحزاب سياسية أخرى وعلى طريقة استخدامها للسلطة وينتهي دوره كمعارض عندما يمتلك حزبه زمام السلطة ليدعى حينها بالموالي أو السلطوي. ويكتفي المعارض بتوجيه المقالات والاعتراضات للأحزاب الأخرى حيث تمثل هذه المرحلة مرحلة من النضج الديموقراطي للمجتمعات.
هذا مفهوم المعارضة والمعارض السياسي؟
وإن كان لى رأي حر فإن المعارضة ليس على كل شيء نعارض ولا نقبل أن نكون معاهم معاهم وعليهم عليهم ،لا ولكن المعارضة بشمولها لنقد ما لاصلاح الوضع أو مسائلة ، أو قضية بما لا يعارض سياسيات الدولة أو الأمن القومى لها ، لابد من أن نكون عقلاء وبذات فى هذة الفترة الحاسمة من حياة مصر أما الباقي دولة حرة مستقلة أو لا قدر الله السنياريو العربي كما فى العراق وسوريا وفلسطين وليبيا واليمن وبعض دول أخرى،فهناك أمور فى هذة الفترة لا أنا ولا أنت ولا كبار السياسين والمحللين يعوفون ماذا يجرى فى جعبة الدولة ولا آمنها القومى إلا من قائم عليهما فنحن على ثقة بقيادة ونحن نعرف ماذا كان يجري بنا الفترة الماضية من السنوات القليلة قبل 30 /6وهذا ليس معنه أن نوافق على ماليس فى مصلحة البلد ولكن في شئون الحروب التى تشن علينا الان يجب على المعارضة الهدامة التنحى جانبا حتى نتردع عدونا ولا يكون هناك تقسيم داخليا بينا فهذا هو المطلوب حتى تدور حرب أهلية
أسال الله لى ولكم أن نحكم على وضعنا بعين البصيرة واليقين بالله أن مصر الاهم من أى تيار أو حزب أو شخص بعينة الأهم أرضنا وعرضنا

مقالات ذات صله