آخر الأخبار

لا للتعيين في الخارج ولا لوقف المنحة وقفة إحتجاجية أمام مقر وزارة خارجية الجزائر

لا للتعيين في الخارج ولا لوقف المنحة وقفة إحتجاجية أمام مقر وزارة خارجية الجزائر

كتب لزهر دخان
المنحة السيادية المعطلة والتعيين بالخارج للأسلاك المشتركة .تسببا في حركة إحتجاجية كانت على شكل وقفة قام بها العاملين في وزارة الخارجية الجزائرية .المستخدمين الذين قرروا الإحتجاج وقفوا أمام مقر الوزارة ” الخارجية الجزائرية ” مطالبين بإيجاد حل لمشاكلهم وطالبوا بضرورة تدخل السيد الوزير عبد القادر مساهل. من أجل إيجاد حل للأزمة .
وسائل الإعلام الجزائرية تحدثت حسب بيان للنقابة الوطنية لمستخدمي الشؤون الخارجية . الذي تلقت “الشروق” نسخة منه . ونشرت منها ما إختصرته في تعليق لها عن الحادثة بتاريخ اليوم الخميس خمسة أفريل نيسان 2018م ( قام المكتب التنفيذي للنقابة يوم 2 أفريل الجاري بعقد جمعية عامة بمقره بوزارة الشؤون الخارجية .وهذا لإطلاع المستخدمين على فحوى اللقاء الذي جرى ما بين الإدارة وممثلي النقابة لدراسة المطالب المطروحة منذ أكثر من ثلاث سنوات.)
ورغم أن مشكلة المنحة السيادية كادت أن تحل مؤخراً عادت المشكلة إلى الظهور مرة أخرى والسبب هو أن الجهات المختصة لم توافق على الحلول. التي تم التوصل إليها وهي الأن في إنتظار موافقة كبيرة كي تبدأ بداية الحل الذي أشارت إليه الشروق .
وقال نفس المصدر ” الأمين العام ” في سياق نفس الأزمة عن مشكلة التعين في الخارج (هذا الأمر قيد الدراسة وأدلى بعبارة “الأولى بالمعروف هم الأقربون” أما الإدارة الحالية بعدم وجود مناصب شاغرة بالخارج . فقد صرحت تقول ما عبرت به عن إستغرابها .
وجاءت الوقفة الإحتجاجية تنفيذاً لما تقرر في الجمعية العامة التي. رأت أن تتطور الأمور إلى حد القيام بوقفة إحتجاجية .مدتها ساعة واحدة مكانها بالقرب من وزارة الشؤون الخارجية . مطالبها مع التعبير عن الغضب و الإستياء وعدم الرضى على نتائج الإجتماع الذي جمع المكتب التنفيذي بالإدارة . إيجاد حل لمشكلة المنحة والتعيين بالخارج .وفي مطالب العمال والموظفون ظهر وبرز مطلب التدخل الشخصي لوزير الشؤون الخارجية لإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي تراكمت وطال عمرها

مقالات ذات صله