للمشاركة في بناء مستشفي “أهل مصر” لعلاج الحروق “الجارحى” يوقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة “أهل الخير”

للمشاركة في بناء مستشفي “أهل مصر” لعلاج الحروق “الجارحى” يوقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة “أهل الخير”

كتب: محمد على

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقع المهندس محمد الجارحى، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة “حديد الجارحى”، وأمين اللجان المتخصصة بحزب مستقبل وطن، وعضو مجلس إدارة النادى الأهلى، اليوم الأثنين، بروتوكول تعاون مع الدكتورة هبة السويدى، مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية، وذلك للمشاركة في التبرع بالحديد لبناء مستشفي “أهل مصر” لعلاج الحروق بالمجان.

 

وأكد المهندس محد الجارحى، أن هذا البرتوكول يعتمد بشكل أساسي على المشاركة المجتمعية والعمل على جميع محاور التنمية بما فيها التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية، في إطار التطبيق العملي للتنمية المستدامة على أرض الواقع والاتساق مع رؤية مصر 2030 التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالمؤتمر الاقتصادي.

 

وأضاف “الجارحى”، أننا نسعى على تحقيق التنمية المتكاملة بقرى مصر المختلفة من ترميم وإعادة بناء المنازل، وكذلك تحسين الخدمات فى قطاعات الصحة والتعليم وتوفير مشروعات مدرة للدخل للمساعدة فى تحسين الظروف المعيشية.

 

ووجه نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة “حديد الجارحى”، الشكر لسيدة الأعمال الدكتورة هبة السويدى، نظرًا لدورها فى توفير الرعاية الطبية على نفقتها الخاصة للعديد من الحالات، بهدف مساندة الفقراء ومحدودى الدخل، ومساعدتها على توفير الاحتياجات الأساسية لهم، بالإضافة إلى عمل تغيير إيجابى فى مستوى حياتهم.

 

ومن جانبها، أكدت الدكتورة الشابة هبة السويدي، أن مستشفي أهل مصر لعلاج الحروق، تقدم خدمات طبية شاملة لمختلف احتياجات حالات الحروق، كما تقدم علاج نفسي وبرامج توعية وإعادة تأهيل اجتماعي، من أجل عودتهم للانخراط فى المجتمع مرة أخرى.

 

وأشارت “السويدي”، إلى أنه ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﺤﺮوق ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﻛﻞ ﻋﺎم أﻛﺜﺮ ﻣﻦ 100 ألف شخص، يتوفى أكثر من نصفهم متأثرين بحروقهم، ﻧﻈﺮاً ﻟﻌﺪم ﺗﻮﻓﺮ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ اﻟﻤﻼﺋﻤﺔ وﻗﻠﺔ اﻟﻮﻋﻲ ﻓﻲ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺣﺎﻻت اﻟﺤﺮوق ﻓﻮر إﺻﺎﺑﺘﻬﻢ، وتُعد اﻟﺤﺮوق ﻣﻦ أﻛﺜﺮ اﻟﺤﻮادث إيلاماً، وﺗﻐﻴﺮ ﺣﻴﺎة اﻟﻀﺤﻴﺔ  إﻟﻰ الأبد، إذ ﺗﻜﻤﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﻮة ﻣﺪﻣﺮة ﺗﺸﻮه ﺟﺴﺪ وﻣﺴﺘﻘﺒﻞ وﺣﻴﺎة آﻻف اﻟﻀﺤﺎﻳﺎ ﻛﻞ ﻋﺎم، لذا كانت رؤية فريق أهل مصر لإنشاء هذا المستشفى.

مقالات ذات صله