الجزائر أكبر الخائفين من الأزمة الليبية تستقبل السراج مرة أخرى

الجزائر أكبر الخائفين من الأزمة الليبية تستقبل السراج مرة أخرى

كتب لزهر دخان
الجزائر أكبر الخائفين من الأزمة الليبية. وتتمثل مخاوفها في قلقها الكبير على سلامة الشعب . وأراضيها ومكتسباتها . وكذلك خوفها من أن تنتنقل عدوة الحرب إلى الجزائر .التي تريد ومنذ بدأت الأزمة في ليبيا . تريد أن تجد لها المخرج المناسب .وهي حاليا ترى أن الإتفاق السياسي” الموقع يوم 17 ديسمبر 2015م برعاية أممية هو الحل المناسب للوضع في ليبيا .
وبتاريخ اليوم الأحد 17 ديسمبر كانون الأول 2017 م حل بالجزائر مرة أخرى السيد فايز السراج. رئيس الحكومة الليبية . وقد إستقبله في مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة .السيد أحمد أويحي. مرفوقاً بوزير الخارجية المكلف بشؤون الإتحاد الإفريقي والمغرب العربي والجامعة العربية، السيد عبد القادر مساهل . وفي نهاية الإجتماع الذي جمع بين ليبيا والجزائر في مقر حكومة الجزائر . قال السراج أنه متفائل بهذه العلاقات الجزائرية الأخوية الليبية المشتركة في سبيل إيجاد حل للأزمة في ليبيا. على أساس الإتفاق السياسي” الموقع يوم 17 ديسمبر 2015 برعاية أممية.

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: