الرأي ورأي هيذير ناويرت … طرد دبلوماسيينا “ليس مبررا”.

الرأي ورأي هيذير ناويرت … طرد دبلوماسيينا “ليس مبررا”.

كتب لزهر دخان
في بداية الإستغراب الأمريكي من قرارات الخارجية الروسية .التي ردت على نظيرتها الأمريكية وطردت دبلوماسيين أمركيين بسبب قيام بلادهم بالمثل . ظهرت عبارة “ليس مبررا”. هذه العبارة العقلانية فعلاً وضعتها الولايات المتحدة في مكانها الأنسب . حيث لا يعقل أن لا تفهم روسيا أن أوربا والولايات المتحدة وحلفاءهما لا يوافقون على تسميم الرجل ” سكر يبال وإبنته يوليا” وعندما يكون قرارهم عقاب روسيا وتقليص عدد دبلوماسييها إلى حد كبير .يجب أن لا تغير بدورها وترتب نفسها لتكون قوة صغيرة في وجه القوة الكبيرة. التي ترى أن المُبرر هو توجيه الإتهام إلى روسيا وعقابها ويجب أن لا تتنفس روسيا إلا من رئة هواء الحقيقة حسب تحقيقات لندن .. وتبقى موسكو كذابة تنتج الهواء السام ..
هيذير ناويرت هي المتحدثة بإسم الخارجية الأمريكية وكان لها ظهور إعلامي عندما قلدت روسيا ما بادرت به أمريكا وحلفائها وجاء في كلام سيادتها( أود أن أذكركم أنه لا يوجد أي مبرر لرد روسيا.. إجراءاتنا كانت مدفوعة فقط، بالهجوم على بريطانيا وبالهجوم على مواطن بريطاني وإبنته ) ولمن لم يفهم عدم المسكنة في كلام هيذير نوضحها له . نعم لم يكن التصرف الروسي مبرراً . لآنها شرعت في قتله..سكر يبال ما زال حياً وإسألوه ..هذا ما قاله لافروف قبل أيام .. وهنا تظهر المسكنة . وعلى أي حال ربما تنجوا الولايات المتحدة من تصرفات روسيا لآنها هي أيضاً ما زالت حية وسنسألها . بماذا رشت موسكو وجهك الجميل” هيذير ناويرت ” ونعرف من الأن أنه قد رش بغاز ” ماريا زاخروفا” الخارجية غير الخوافة رغم أنها لغاية الأن لا تمتلك إلا المثل ..
أما الإعلام الروسي فيمتلك العبارات والمصطلحات .ومنها الهامة ومنها السامة ومنها كلمات روسيا التامة . وقيل في روسيا اليوم ،اليوم 29 مارس أذار 2018م “وزعمت ناويرت بأن روسيا غير مهتمة بالحوار مع الولايات المتحدة، ولا في حل القضايا الناشئة في العلاقات الثنائية . وفعلا كانت المتحدثة الأمريكية قد قالت( إتضح من القائمة المقدمة لنا (قائمة الدبلوماسيين المطرودين) أن الإتحاد الروسي غير مهتم بالحوار حول القضايا ذات الأهمية لبلدينا( هذا يعني أن الخارجية الأمريكية قد إنتبهت إلى أن روسيا قد قطعت شيء ما . كانت أمريكا تريده محلولاً بالحوارغير المرشوش على الوجه والجسم.
ورغم أن العاقلتين زاخروفا و ناويرت موجودتين في الخارجيتين لم تنجوا الأيام القادمة من الولايات المتحدة .التي أعلنت أنها تحتفظ بحق إتخاذ خطوات لاحقة للرد على طرد الدبلوماسيين الأمريكيين من روسيا.

مقالات ذات صله