آخر الأخبار

السعادة فى الدارين تكون بالتخفيف من المعاصى

السعادة فى الدارين تكون بالتخفيف من المعاصى

بقلم-محمدحمدى السيد
يعانى معظمنا من ضيق العيش والغلاء ويرجع الكثيرمننا ذلك الى (الرئيس والحكومة أوالى سوء الحظ والعياذ بالله…..)!!! ويجهل البعض مننا أن ضيق العيش والغلاء ؛بسبب التمادى فى المعاصى (الغيبة والنميمة والكذب والسخرية والسرقة والزنا والسب والقذف……).
والدليل على ذلك حديث (سيدنا)محمد-صل الله عليه وسلم-:”إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه،حتى وإن أنعم الله -سبحانه- على العاصي ببعض النعم ـ استدراجا له ـ فإنها لا تأتيه إلا منغصة منزوعة البركة بسبب ذنوبه ومخالفته”صدقت يا رسول الله فالبعض مننا محروم من بعض الرزق مثل حب الناس فحب الناس من الأرزاق ؛بسبب ايذائهم لناس والبعض الأخر لا يشعرون بالنعيم الذى يعيشون فيه ؛بسبب ايذائهم ايضا للناس.
لذلك فيجب علينا جميعا التخفيف من المعاصى بقدر المستطاع من أجل السعادة فى الدنيا-زيادة الرزق-والسعادة فى الأخرة -جنات الخلد-.
وعلى جانب أخر البعض مقتنع بأن الرزق هو المال فقط ولكن الرزق أعزائى القراء كثير فمن الرزق حب الناس كما ذكرت فى الفقرة السابقة ومن الرزق أيضا الانجاب ومن الرزق أيضا الرضا بالقليل فالأرزاق كثيرة وليست متمثلة فى المال فالعلم من الرزق والقناعة من الرزق والصحة من الرزق والزوجة الصالحة من الرزق……
وفى الختام أستغفرالله العظيم ،بعددخلقه ،وزنة عرشه، ورضا نفسه ،ومداد كلماته،واللهم أتنا فى الدنيا حسنة ،وفى الأخرة حسنة ،وقنا عذاب النار.

مقالات ذات صله