الظالم لأهله لا يصلح لخدمة وطنه

الظالم لأهله لا يصلح لخدمة وطنه

بقلم-محمدحمدى السيد
البرلمانى لا يدخل البرلمان بدون انتخابات وكذلك العضو المحلى ورئيس الدولة نفسه….فجميع تلك المناصب لا يتقلدها أصحابها بدون اجتياز الانتخابات!
فيجب أن تعلم يا عزيزى القارئ ان من يظلم أهله (الأبناء والوالدين والاخوات والزوجة…..الخ)؛ لا يصلح للوطن ؛فأى مسئول يظلم أهله لا يصلح للوطن.
وسواء أكان الظلم مادى (سرقة أو نصب….) أو معنوى (ضرب أو سب….الخ)
فمن المنطقى أن الظالم لأهله لا يصلح لخدمة الغريب،فضع نصب عينك هذا عند اختيارك للعضو المحلى أو العضو النقابى أو حتى أى شخص تريد منه مصلحة أو مشاركة فمن ليس عنده خير لأهله فبكل تأكد ليس لديه خير للغريب!
ومن ناحية أخرى ينبغى عدم الظلم بقدرالمستطاع لأن نبينا محمد -صل الله عليه سلم- قال : { أتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم }..

مقالات ذات صله