سياسه الامر الواقع .

سياسه الامر الواقع .

كتب . احمد عباس .(ابن النيل )
سياسه الامر الواقع هو سياسه الدول الاستعماريه .
لم تتغير الامور والتاريخ فدائما يعلمنا التاريخ ان ضعف الدوله الاسلاميه يؤدي لاستغلال العدو. هذا الضعف ليحاول السيطره على اراضيها وخيراتها .
فدائما يعلمنا التاريخ ذلك فعندما تشيخ امبراطوريه او دوله او تضعف تقع فريسه الطمع من المستعمر او العدو وهم اليهود .
يذكرنا التاريخ ان تقسيم الوطن العربى الى دويلات
صغيره لتفتيت القوه العربيه والاسلاميه جاء نتيجه استغلال ضعف الدوله العثمانيه التى شارك الغرب فى تفتيتها الي دول صغيره وترسيم الحدود لتضعف الدوله الاسلاميه بواسطه اتفاقيه سايكس بيكو1
واحتلال اراضيها بواسطه اوروبا والتي آتت بالدول الحاليه في الوطن العربي .
ولأن الدول الاستعماريه تعيش على أنقاض الدول المستعمره……
الي ان زرعت اسرئيل فى فلسطين كشوكه فى جسد الامه العربيه في فلسطين بموجب وعد بلفور سنه 1917.
الى ان قامت حركات التحرر والاستقلال منذ 52وبدأء استقلال الدول العر بيه وبدأت تضعف الدول الاوربيه العجوزه الهجره الي وطن جديد امريكا …
وبداء التخطيط للاستيلاء على أموال ونفط وذهب العرب واضعاف الدول العربيه ،ثم تتوالى المكائد والخطط الغربيه الى تنفيذ سايكس بيكو 2 لتقسيم الدول العربيه الي دويلات صغيره لأضعافها وخلق النزاعات فيما بينها سنه 2011 بنشر الفو ضى وأسقاط الدول بدعوي الثورات والتحرروأسقاط النظم وتقسميها وخلق صراعات وحروب بين المذاهب والفرق والشيع داخل الدوله الواحده لتقسيمها.
ونجحت الدول الاستعماريه فى تفتيت الدول العربيه
ثم جاء اعتراف ترامب 2017 بالقدس عاصمه لااسرائيل استكمالا لوعد بلفور الذي وعدته الأم العجوز بريطانيا لأولادها اليهود وأستكملته إبنتها أمريكا بتنفيذه .
لا سلام لامفاوضات لحل مشكله فلسطين تسعى له إليه الامم المتحده أو الدول فقد أثبتت طيله خمسين عاما فشلها ..وهذا مايريده اليهود وأنصارهم
الغربيون فهم لا عهد لهم
قال – تعالى -: ((ولقد أنزلنا إليك آيات بينات، وما يكفر بها إلا الفاسقون. أو كلما عاهدوا عهداً نبذه فريق منهم، بل أكثرهم لا يؤمنون)) [البقرة/99، 100
(لتجدن أشد الناس عداوه للذين أمنوا اليهود والذين
أشركوا )سوره المائده 8
الا آن الأوان لوحده المسلمين والعرب دفاعا عن مقدساتهم عن المسجد الاقصى الايفيقوا ويتنبهوا
لما يحيق بهم ألم يكفيهم الثورات المصطنعه وتفتيت الدول والصراعات والارهاب الذي تدعمه الدول الاستعماريه لتنفيذ مخططاتهم.
واقدساه …..
الحل في الوحده والوقوف صفا واحد أمام المجتمع الدولي للدفاع عن معتقداتنا مقداستنا والتصعيد أمام المنظمات الدوليه والأمم المتحده ومجلس الأمن الدولى وإستخدام كافه الطرق الدبلولوماسيه
ومحاوله إقناع الدول بالقضيه والدفاع عنها .
#احمدعباس

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: