سيكولوجية العنف والإرهاب في عالمنا المعاصر

سيكولوجية العنف والإرهاب  في عالمنا المعاصر

كتب /أحمد المرصفاوي

أصدر الدكتور خالد محمد عبدالغني كتابه المهم سيكولوجية العنف والارهاب في عالمنا المعاصر. الطبعة الأولى. عمان. مؤسسة الوراق للنشر والتوزيع. 2017.
وفيه يقول : حظيت دراسة العنف والإرهاب بالكثير من اهتمام علماء النفس والاجتماع والخدمة الاجتماعية نظراً لما يمثله العنف من مظاهر سلوكية واسعة الانتشار لم تعد مقصورة على الأفراد وإنما اتسع نطاقها لتشمل الجماعات والمجتمعات وأحياناً الدول والحكومات وحول العنف والأحداث الإرهابية الأخيرة التي تعصف بالمجتمعات العربية، يبدو أن الإرهاب يستخدم لخلق حالة من الذعر، وإشاعة جو من الفزع وعدم الإحساس بالأمن وغياب الاستقرار مما يؤدي إلى ضعف ثقة المواطنين في حكوماتهم. فمما لا شك فيه أن رسالة الإرهابيين المتسمة بالعنف والحدة تجعل الآخرين يستمعون إليها، الأمر الذي يتيح لهم التعبير عن أهدافهم وطموحاتهم بسهولة من خلال وسائل الإعلام الدولية. وتعد ظاهرة الإرهاب مدمرة من حيث التأثير السلبي على الاقتصاد والسياحة والتجارة والسياسة وسيطرة الخوف والفزع والقلق

مقالات ذات صله