مصر بتحكي عن شعبها

مصر بتحكي عن شعبها

بقلم:حماده صبره

تتكلم مصر عن شعبها متمثلة في حكومتها انا مصر لا كلام غير كلامي يجب عليكم السمع فقط.

نحن نمر بأيام مريره قاسية من كل شئ حتي الهواء
وهكذا المياه شريان الحياة بدأ العد التنازلي لنقص معدل حصة مصر من مياه النيل ومن اول ظواهر الكارثة ظهور جزر النيل وجف الترع الفرعية للري وأصبحت الزراعة المصرية بنسبة 70% تري من مياه الصرف الصحي ما أدي بعض الدول عن ايقاف استيراد الخضروات والفاكهة من مصر .

وهنا مصر تتباها وتحكي عن نفسها وبشعبها الاول علي حساب شعبها الثاني “مجد لم يصنع وتاريخ أصبح ماضي”

أما الأنسان المصري لم يعد انسان أدمي في مصر فنحن الفراعنة نستحمل ما لا طاقة لنا حتي أصبحنا الأن نموت بالبطئ طارة والباقي منا يعيش بالهم والغم والمرض طارة

نحن الفراعنة ايها العالم الأبي الحر
هنا مصر ونحن مصريين من الدرجة المنفية او بمعني الغير أدمية نعيش بها ونموت بأدارتها هكذا بدأ المسلسل المصري الحائز علي جائزة وزارة النقل في تقليل عدد المصريين وهو مسلسل سكك حديد مصر والذي تم عرض حلقة جديدة منه الخميس الماضي
وكل يوم حلقة شديدة وأبشع من اللي قبلها ويكون الهدف الاول منها سيلان الدم المصري علي القضبان والارض ….
وهنا اطرح سؤال لتحيا مصر
لا تستطيعوا ري الاراضي الزراعية بمياه النيل بسبب سد النهضة الأثيوبي فتم التبديل بدماء المصريين ؟

ها هي مصر المتدينة بالفطرة لم تعلم من القرآن الكريم غير أية واحدة”اينما كنتم يدرككم الموت”

مصر تحكي عن نفسها انا الاول والأول انا كما يقول الاعلام المصري نحن دولة بها كافة الأمتيازات بها حرية الرآي مكفولة للجميع بها شعب مثقف وعي
بها احلام الشباب لم تتحقف لأنها من فعل شيطان الحياة الثاني .
بها نموت احياء في البر والبحر والجو بالأضافة الي سكك حديد مصر .

نشرب مياة مختلطة بالصرف الصحي
نأكل الطعام المسرطن ونعمل لنكسب منها اليها لسد احتياجات الدولة من فواتير المياه والكهرباء والعاز والمواصلات الخ…….

وكل هذا ومصر في اتجاه ثاني اخر كا الاحتفال بالأم المثالية وتتباها انها أم لكل المصريين وفي النهاية ان الحقيقة ان شعب مصر مات دون شهادة وفاة ومدفن

ما نملكه الأن تجاه بلدنا هي التحية الرسمية “تحيا مصر” بالله عليكم اتركوا أنتم مصر تحيا

مقالات ذات صله