آخر الأخبار

مصلحة العامل قبل مصلحة القائمة ومصلحة القائمة لنفسها فقط وعلي نفسها جنت براكش

مصلحة العامل قبل مصلحة القائمة ومصلحة القائمة لنفسها فقط وعلي نفسها جنت براكش

بقلم / حماده جمعه
يعلم تمام العلم كل من يتابع صفحتي أنني دائما وابدا لست صاحب مصلحة خاصة ولا أسعي الي الحصول علي منصب أو جاه خلال عملي بالكهرباء وأن حقي لا أقوم بالحصول علية إلا من خلال القنوات الشرعية والقناة الشرعية الخاصة بي هي القضاء المصري العادل وأحمد الله علي ما وصلت إلية علي الرغم من المعوقات التي قابلتني في العمل إلا أنني راض بقضاء الله وقدرة وأنا أعلم أن هناك قيادات بقطاع كهرباء الفيوم هم نجوم ساطعة في سماء الفيوم وعلي رأسهم المهندس فتحي عثمان رئيس قطاع كهرباء الفيوم والذي يعمل ليل نهار ولا يدخر جهدا في سبيل راحة كل من لاذ به أو لجأ إلية ولكن علي النقيض هناك أناس بذات القطاع أقسم بالذي رفع السماء بلا عمد يكاد يتأفف الطفل في بطن أمة من ذكر إسمهم ومنهم أناس مرشحة بقائمة في حب مصر لإنتخابات النقابة العامة للعاملين بالكهرباء ولكن في الوقت الحالي يشهد القطاع صراعات وخلافات حول قائمة في حب مصر فهناك اناس بهذه القائمة من الذين يهللون ويطبلون ومن يصنعون الخلافات والصراعات بين زملائهم فترفع لهم نياشين وأوسمة الوطنية وهناك أناس أخرين يعملون لمصلحة العامل وقطعوا علي أنفسهم أن تكون مصلحة العامل مقدمه علي مصلحتهم الشخصية ولكنهم خسروا أنفسهم وثقة زملائهم بقبولهم الترشح علي رأس هذه القائمة ومما زاد الطين بلتين وليست بلة واحده كيف سمحت قيادات قطاع كهرباء الفيوم أن تقوم بمساندة قائمة في حب مصر وبها أناس تدار حولهم عدة شبهات وإستفسارات وإعتداءات علي أراضي ملك للدولة وأناس أخرين حصوا علي جزاءات واناس اخرون يشغلون مناصب أخري بمنظمات المجتمع المدني وهذا مخالف تماما للترشح بإنتخابات النقابة العامة للعاملين بكهرباء الفيوم فهذا مخالفا قانونا
ومن جهة أخري أوجه أنا العبد المفتقر لعون ربة رسالة لوم وعتاب للسادة قيادات قطاع كهرباء الفيوم اللوم والعتاب نظرا لمطالبتهم الغير مبررة ودعوتهم بالامر بإنسحاب جميع المهندسين والفنيين والتجاريين المرشحين ضد قائمة في حب مصر فأنا ارجوا منهم العدول عن هذه الفكرة وهذا التصرف اللاقانوني وهذا الامر يجعلنا نتذكر ما كان يقوم به الحزب الوطني المنحل وأيام مبارك فقد كانت سياستة الغاشمة الظالمة وهي سياسة الصوت الواحد فإذا كانت قيادات قطاع كهرباء الفيوم تريد نقابة عمالية قوية تمثل كل الفئات فليترشح من يترشح ويكون الحكم والفيصل هو الصندوق الانتخابي والذي إنتقل بقدرة من لا يغفل ولا ينام من البندر الي ديوان عام القطاع دون معرفة سبب ذلك لكن اذا اردت عزيزى القارئ معرفة السبب فأنظر الي صفحات الحزب الوطني المنحل البائد أقول ذلك من منطلق أننا أصبحنا نعيش في عصر حرية الفكر والمنطق وحرية الإختيار تلك الحرية التي منحها لنا السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي اصبحنا ننعم في عهده بمزيد من الامن والامان وبمزيد من الحرية في إختيار من يمثلنا ويمثل نقابة عمالية قوية يرأسها أناس جل همهم هو مصلحة المواطن والعامل اولا واخيرا وليس أناس تدار حولهم الشبهات ورسولنا يقول أتقوا الشبهات ولو بشق تمرة
فيا قيادات قطاعنا ارفعوا ايديكم عن المرشحين وأفسحوا الطريق ومهدوة بالورود والياسمين وليفز من يفز
ويا قيادات قطاعنا كفاكم مطالبة بالقوة الجبرية لكل من ترشح ضد قائمة في حب مصر بأن ينسحب وإما النقل والجزاء فقد عفي علي هذه الاعمال الدهر وأكل وشرب
اعلم تمام العلم بأن هناك قيادات بقطاع كهرباء الفيوم هم كالنجوم بأيهم إقتدينا إهتدينا وأنهم لن يرضيهم ما يدور حاليا من أحداث بقطاع كهرباء الفيوم
الي كل هندسات المركز والبندر توحدوا وإصطفوا وتعاونوا علي البر والتقوي ولا تعاونوا علي الاثم والعدوان

مقالات ذات صله