حكامنا المسلمين مناصب علي الهوا والشاهد”بورما”

حكامنا المسلمين مناصب علي الهوا والشاهد”بورما”

بقلم:حماده صبره

من قتل ومازال يقتل المسلمين بميانمار”أراكان”
المتطرفين البوذيين لوحدهم أم معهم احد؟

والحقيقة أن المتطرفين البوذيين يقتلون مسلمي الروهينغا قتل جسدي “تصفية عرقية” لكن من قتلهم معنويآ حكمنا المسلمين بصمتهم

إبادة جماعية للمسلمين في أقليم “أراكان”بميانمار
قتل،حرق،اغتصاب للنساء،واخيرآ أكل لحم المسلمين بعد موتهم كطعام للمتطرفين البوذيين
لقد أثبت الحكام المسلمين أنهم مناصب علي الهوا لا يستطيعون اتخاذ اي قرار لوقف الإبادة بحق اخواننا المسلمين بميانمار الذين لم يرتكبوا ذنب في الحياة لقتلهم وحرقهم واغتصاب نسائهم وأكل لحمهم بعد الموت بسبب انهم”مسلمين”
كانوا يظنون ان لهم أخوة في الله لم مناصب علي الأرض قادرون علي حمايتهم بعد الله سبحانه وتعالي
ولم يدركوا يومآ ان العرب عامة وحكمنا المسلمين خاصة يتركوهم للإبادة بشكل متعمد وصريح وكأن حكمنا المسلمين أخوة للمتطرفين البوذيين وليس أخوة للمسلمين.
ايها الحكام المسلمين ان هذا الأحداث الهمجية واللا إنسانية ماكانت تحدث في الماضي والحاضر لولا ان ضميركم قد مات وقبلتم معه ان تكتموا أصوات الحق والعدل والحرية انتم وكافة منظمات حقوق الأنسان
انتم شركاء في هذا المجازر في أقليم”أراكان”بصمتكم
ومن العار عليكم الأكتفاء بإدانات وللأسف ايضآ مات ضمير المنظمات الدولية تجاه تلك المجازر البشعة للمسلمين في بورما “لكرههم للأسلام والمسلمين”
ونحن نعلم ان تلك المنظمات الدولية كانت ستتخذ موقفآ اخر تجاه هذا المجازر لوكانت ضد البوذيين او اي دين اخر غير الأسلام .
كما انه سوف يتغير صمت الحكام المسلمين من الصمت التام الي الصوت العالي في المحافل الدولية

نحن كاشعوب عربية مسلمة لانقدر علي رد الظلم عن اخواننا في “أراكان”ببورما غير بالدعاء واليوم بالدعاء لله وثانيآ الجهاد في سبيل الله دفاعآ عن الأسلام والمسلمين في كل شبر علي الأرض .

اتركونا ايها الحكام والتزموا الصمت العاجز قليل الحيلة كما أنتم عليه ونحن علي يقين ان جهاد اخواننا في بورما سوف تتكلمون عنه كل منكم في بلده بأنه الأرهاب

لكم الله ياشعوب الأسلام

مقالات ذات صله